المنصوري بعد منع الصحافة من دورة فبراير بمراكش: هذه ثكنة عسكرية وليست دورة مجلس جماعي

حرر بتاريخ من طرف

لم تتمم  فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش السابقة، ورئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة أشغال دورة فبراير للمجلس الجماعي مراكش المنعقدة صبيحة أمس الخميس 4 فبراير الجاري.

وذكرت مصادر إعلامية، أن العمدة السابقىة انسحبيت احتجاجا على ما اعتبرته إقصاء وتضييقا على المعارضة في إشارة إلى القانون الداخلي للمجلس الذي يمنع طرح نقط تتعلق بـ ” الإحاطة علما” ونقطة تتعلق بحضور ممثلي وسائل الإعلام أشغال الدورة.

وتضيف المصادر ذاتها، أن العمدة المنصوري خاطبت يونس بنسليمان نائب عمدة مراكش أمام مدخل القاعة التي تحتضن الدورة قائلة ” هذه ثكنة عسكرية وليست دورة مجلس جماعي ولعلمك فقد وضعت طلبا لتعديل النقطة 40 من القانون الداخلي للمجلس “، قبل أن تغادر مقر المجلس الجماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة