المندوبية العامة لإدارة السجون توضح أسباب الإضراب المزعوم لمجموعة اكديم إيزيك عن الطعام

حرر بتاريخ من طرف

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، الثلاثاء 22 مارس، أن الأسباب الحقيقية وراء الإضراب المزعوم عن الطعام من طرف 13 سجينا من ما يسمى (مجموعة اكديم إيزيك) “لا تمت بصلة لظروف اعتقالهم وإنما لها دواع وأهداف وأجندة غير معلن عنها”.  
 

وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها، أنها “حريصة كل الحرص على تمتيع هذه المجموعة من السجناء بكل الحقوق التي يضمنها لهم القانون، ويطبق عليهم القانون المنظم للسجون في إطار المساواة مع غيرهم من السجناء”.  
 

وأضاف البلاغ أن الاضراب المفترض عن الطعام لهؤلاء السجناء هو “إضراب صوري، وهم بذلك يحاولون تغليط الرأي العام والتظاهر بالمظلومية ولعب دور الضحية”، مبرزة أنه في إطار تتبع الوضع الصحي لهؤلاء السجناء، فقد حرصت المندوبية على قياس مجموعة من مؤشراتهم الحيوية، “لكن حرصها هذا قوبل بالرفض من طرفهم”.  
 

وأشارت إلى أنه “ومن خلال الملاحظة الميدانية لتحركاتهم، وكذا نتائج الزيارات الطبية إلى المستشفيات العمومية التي استفاد منها بعضهم بناء على طلب منهم، ورغم مرور 22 يوما من إضرابهم المزعوم عن الطعام، يتضح أن حالتهم الصحية عادية ولا تدعو للقلق”.    
 

وذكر البلاغ بأن 13 سجينا من ما يسمى “مجموعة اكديم إيزيك” بالسجن المحلي سلا 1 سبق لهم أن تقدموا بإعلان يوم 29 فبراير الماضي، بشأن دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ فاتح مارس الجاري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة