المندوبية السامية للتخطيط: ارتفاع أثمان الخضر والفواكه ما بين شهري يوليوز وغشت 2015

حرر بتاريخ من طرف

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر غشت 2015، انخفاضا بـ0,1% بالمقارنة مع الشهر السابق.

وقد نتج هذا الانخفاض عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ0,2%، واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية.

وقالت المندوبية السامية للتخطيط، يومه الثلاثاء في بلاغ لها، إن  انخفاضات المواد غير الغذائية المسجلة ما بين شهري يوليوز وغشت 2015  همت على الخصوص أثمان المحروقات بـ5,0%. وبالنسبة للمواد الغذائية، فإن الانخفاض همّ على الخصوص أثمان السمك وفواكه البحر بـ8,0% والحليب والجبن والبيض بـ1,0% واللحوم بـ0,4%. وعلى العكس من ذلك، ارتفعت أثمان الخضر بـ4,4% والفواكه بـ2,4% والقهوة والشاي والكاكاو بـ1,0%.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الانخفاضات في طنجة بـ0,8% وفي العيون بـ0,6% وفي كلميم وآسفي بـ0,5% وفي فاس والرباط بـ0,3%. وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم ارتفاعات في كل من الحسيمة بـ1,1% ومكناس وتطوان بـ0,7% والداخلة بـ0,6%.

بالمقارنة مع الشهر نفسه من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ1,7% خلال شهر غشت 2015. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد الغذائية بـ3,4% والمواد غير الغذائية بـ0,4%. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 3,2% بالنسبة للنقل وارتفاع قدره 3,2%  بالنسبة للتعليم.

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف، خلال شهر غشت المنصرم، ارتفاعا بـ0,1% بالمقارنة مع شهر يوليوز الذي قبله وبـ1,5% بالمقارنة مع شهر غشت السنة الماضية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة