الممرضون يصعدون ضد الدكالي ويقررون خوض إضراب وطني لمدة يومين

حرر بتاريخ من طرف

قررت “حركة ممرضي وتقنيي الصحة” خوض إضراب وطني، يوم غد الثلاثاء وبعد غد الأربعاء (24 و25 يوليوز)، في جميع المراكز الوقائية والاستشفائية، ما عدا الإنعاش والمستعجلات، مصحوب بوقفة احتجاجية صباح أول أيام الاضراب (الثلاثاء) أمام مقر وزارة الصحة في الرباط.

ومن بين مطالب الحركة، تسوية الملفات المطلبية التي “لا تزال حبيسة رفوف الوزارة”، على حد تعبير بلاغ الممرضين.

وسلطت هذه الفئة الضوء على “النقص في الموارد البشرية”، وطالبت بإعادة النظر في التراتبية على مستوى تعويضات الأخطار المهنية، إذ تبلغ تعويضات الممرض 1400 درهم، في حين تصل تعويضات فئات أخرى إلى 5900 درهم، رغم أن الممرض، يضيف البلاغ، “هو الأكثر التصاقا بالأخطار المهنية”.

وشدد البلاغ ذاته على ضرورة “رفع الكوطا واعتماد 4 سنوات بدل 6 في الترقية بالأقدمية، أسوة بفئات أخرى في القطاع”، مؤكدا على ضرورة “إحداث مناصب مالية كافية تستوعب الكم الهائل من الخريجين من جميع التخصصات، إذ يصل عدد الممرضين المعطلين إلى 9000 خريج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة