الملك يعزي أسر ضحايا ومصابي “فاجعة” ورزازات ويتكفل بمصاريف علاج الجرحى ونقل ودفن جثامين الضحايا

حرر بتاريخ من طرف

الملك يعزي أسر ضحايا ومصابي
على إثر علم الملك محمد السادس، بالنبأ المحزن لحادثة السير المفجعة التي وقعت صباح يومه الثلاثاء بضواحي مدينة ورزازات، بعث جلالته ببرقيات تعازي ومواساة إلى أسر الضحايا وإلى المصابين، ضمنها مشاعر تعاطف جلالته معهم، ودعواته إلى الله العلي القدير بأن يتغمد المتوفيين بواسع رحمته وغفرانه، ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وذكر بلاغ للديوان الملكي أن جلالة الملك، نصره الله، قرر التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم، ومآتم عزائهم، وكذا بمصاريف علاج المصابين.

ومشاطرة من جلالته لعائلات الضحايا مشاعرها في هذا الظرف العصيب، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، فقد أصدر جلالة الملك، حفظه الله، تعليماته السامية إلى السلطات المختصة لتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدة لهذه الأسر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة