الملك يعبر للرئيس الفرنسي عن ارتياحه للشراكة الاستراتيجية بين البلدين

حرر بتاريخ من طرف

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني.
 
وعبر الملك في هذه البرقية، عن أحر تهانئه وأصدق متمنياته للرئيس الفرنسي بدوام الصحة والسعادة، وللشعب الفرنسي الصديق بمزيد من الرقي والازدهار.
 
وأعرب الملك أيضا للرئيس الفرنسي عن ارتياحه العميق لما حققته الشراكة الاستراتيجية التي تربط المملكة المغربية وفرنسا من تقدم موصول، وما راكمته من مكتسبات هامة، تتعزز كل يوم، “شراكة متجهة، بكل إصرار، نحو المستقبل، تستمد قوتها من عمق تاريخنا المشترك، ومن متانة العلاقات التي نسجها شعبانا”.
 
وأضافت البرقية أن “اللقاءات المتعددة، التي تمت خلال السنة المنصرمة بين كبار المسؤولين المغاربة والفرنسيين، وكذا الحوار المتواصل المثمر بين بلدينا إزاء مختلف القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لتعد خير تجسيد لهذه الحركية النموذجية. كما يندرج في هذا الإطار التعاون المغربي-الفرنسي الوثيق للتحضير لمؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22)، المزمع عقده في نونبر المقبل بمدينة مراكش”.
 
ومن هذا المنطلق، أكد الملك حرصه الوطيد على مواصلة العمل المشترك من أجل المضي قدما في ترسيخ هذه الشراكة الاستراتيجية المتميزة، بما يستجيب لتطلعات الشعبين الصديقين، ويعزز أكثر مساهمة البلدين في الجهود الرامية إلى إشاعة السلم والأمن والاستقرار في ربوع العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة