الملك محمد السادس يصل الحسيمة وسط ترقب عفو ملكي عن المعتقلين

حرر بتاريخ من طرف

في زيارة كانت مرتقبة وصل الملك محمد السادس، مساء أمس الإثنين، إلى مدينة الحسيمة، وذلك لقضاء أيام من عطلته الصيفية بشاطئ بوسكور، أجمل شواطئ المدينة الذي يقع غربها على تراب جماعة إمزورن.

وحسب مصادر محلية، فإن الزيارة الملكية لمدينة الحسيمة، استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية، وذلك لتأمين مقام الملك محمد السادس بالمدينة وتفادي وقوع أي أخطاء خلال الخرجات التي اعتادها جلالة الملك القيام بها في شوارع المدينة.

وذكرت المصادر ذاتها، أن تحركات السلطات شوهدت بكثافة على طول شوارع مدينة الحسيمة، خصوصا تلك التي يرتقب أن يمر منها الملك محمد السادس، كما استنفرت الزيارة الملكية عامل إقليم الحسيمة فريد شوراق الذي قام بالتجوال بشوارع المدينة صباح السبت الماضي.

وكشفت نفس المصادر، أنه بالإضافة إلى التعزيزات الأمنية التي وصلت بالتزامن مع الزيارة الملكية، وصل إلى مطار الحسيمة كل من المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة، وناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الدولي، حيث سيرافقان الملك محمد السادس خلال هذه الأيام.

المصادر المحلية،  نقلت آمال ساكنة الحسيمة خصوصا عائلات معتقلي الريف، الذين يترقبون عفوا ملكيا عن أبنائهم، وذلك على بعد أيام قليلة من مناسبة الاحتفال بالذكرى التاسعة عشرة لعيد العرش.

وكانت مصادر متطابقة، أشارت أن زيارة الملك محمد السادس إلى الحسيمة، يرتقب أن تعرف تفقد عدد من المشاريع الكبرى المندرجة ضمن برنامج “الحسيمة، منارة المتوسط” والذي كان وراء احتجاجات الساكنة وتسبب في إعفاء عدد من الوزراء والمسؤولين واعتقال مجموعة من المتظاهرين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة