الملك محمد السادس يشارك في مئوية نهاية الحرب العالمية الأولى

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن يشارك الملك محمد السادس في احتفالات مئوية إنهاء الحرب العالمية الأولى يوم الأحد المقبل (11 نونبر) بباريس، بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وسيشارك في هذه الاحتفالات أيضا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش، وعشرات آخرون من رؤساء الدول والحكومات.

وسيقضي الرئيس الفرنسي ماكرون أسبوعا في زيارة لساحات معارك سابقة بشمال وشرق فرنسا لتأبين ضحايا الحرب العالمية الأولى التي قضت على 1,4 مليون جندي فرنسي.

ومن المرتقب، أن يشارك الملك محمد السادس في منتدى باريس، وهو مؤتمر متعدد الأطراف، لتحسين التعاون الدولي والحوكمة وسيجري على هامشه ترامب وبوتين محادثات في باريس يناقشان خلالها خطط الولايات المتحدة للانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي أبرمت عام 1987 وقضايا أخرى.

وستبدأ احتفالات إحياء الذكرى يوم الأحد من مدينة ستراسبورغ الفرنسية الواقعة على الحدود مع ألمانيا بإقامة مراسم في كاتدرائية المدينة يشارك فيه الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير بحضور الرئيس الفرنسي، كما سيضع ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الجمعة المقبل أكاليل الزهور في بلدة ألبير لتأبين الجنود البريطانيين الذين لقوا حتفهم في معركة سوم، فيما يرأس ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت المقبل مراسم مشتركة في عربة القطار التي شهدت توقيع اتفاق إنهاء الحرب عام 1918.

وتُختتم الاحتفالات يوم الأحد الموافق 11 نوفمبر بإقامة صلوات في فرنسا وبريطانيا والوقوف دقيقة صمت حدادا في تمام الساعة 11 صباحا، وهو الوقت الذي وقع فيه المتحاربون اتفاق إنهاء الحرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة