المقرئ وديع شكير يعيد الأجواء الروحانية إلى مسجد الكتبية خلال صلاة التراويح بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفاد مصدر من اللجنة المنظمة لصلاة التراويح بمسجد الكتبية أن الأستاذ وديع شكير سيؤم المصلين خلال صلاة التروايح في شهر رمضان المبارك في مسجد الكتبية بالمدينة العتيقة لمراكش.

ويستقطب المقرئ وديع شكير، الذي يؤم صلاتي العشاء والتراويح في شهر رمضان المبارك، بمسجد الكتبية التاريخي، الآف المصلين من مختلف الأعمار والجنسين تصل خلال صلاة قيام الليل  الى 60 ألف من المصلين.

ويعتبر المقرئ وديع شاكر، من أحسن الأصوات الشابة المجودة والمرتلة للمصحف الشريف، وهو مفخرة لأهل مراكش، نشأ في ظلال القرآن، تعلم وحفظ القرآن بمدينة مراكش، وبأحيائها عاش طفولة سعيدة في أحضان والده وجدته.

ويعد مسجد الكتبية منارة روحانية تزداد توهجا في شهر رمضان الكريم لاسيما في العشر الأواخر منه،ويجسد صورة متكاملة للمسجد الذي يسارع إليه المصلون لينعموا بأجواء إيمانية فريدة تملؤها السكينة ويميزها الخشوع يفرضها الجو العام للجامع الذي تزين لاستقبال أفواج المصلين في ليالي الشهر الفضيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة