المفوضية الاوروبية ترد على موجة الهجرة الجماعية صوب سبتة

حرر بتاريخ من طرف

أكد نائب رئيسة المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس في حديث لإذاعة إسبانيا الرسمية الأربعاء أن “أوروبا لن تسمح لأحد بترهيبها”، في تعليق على التدفّق الأخير للمهاجرين إلى سبتة المحتلة.

اعتبر شيناس أن أوروبا لن تقع “ضحية هذه التكتيكات”، في إشارة إلى المغرب الذي يدخل منه آلاف المهاجرين منذ الإثنين إلى سبتة.

وقال شيناس الذي كان يتحدث باللغة الإسبانية إن “سبتة هي أوروبا وهذه الحدود هي حدود أوروبية وما يحدث هناك ليس مشكلة مدريد، إنما مشكلتنا جميعاً”، كأوروبيين.

وسبق أن أعربت بروكسل الثلاثاء عن تضامنها مع إسبانيا ودعت المغرب بلسان المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون، إلى منع “العبور غير القانوني” للمهاجرين من أراضيه.

وأكد شيناس أن “لا أحد يمكنه أن يرهب أو يبتزّ الاتحاد الأوروبي” مذكّراً بأنه “في الأشهر الـ15 الأخيرة حصلت محاولات من جانب دول أخرى (…) لاستغلال” مسألة الهجرة. وقال “لا يمكن أن نسمح بذلك” مسميا تركيا في تصريحه.

وبحسب الأعداد الأخيرة التي نشرتها الحكومة الإسبانية، وصل قرابة ثمانية آلاف مهاجر بشكل غير قانوني إلى سبته منذ صباح الإثنين. وتمّ ترحيل حوالى أربعة آلاف منهم إلى المغرب، بحسب الحكومة.

على خلفية أزمة دبلوماسية كبيرة مع المغرب مرتبطة باستضافة إسبانيا رئيس جبهة بوليساريو ابراهيم غالي لتلقي العلاج من كوفيد-19، ردّت الحكومة الإسبانية الثلاثاء عبر استدعاء السفيرة المغربية للتعبير عن “الاستياء” من وصول آلاف المهاجرين إلى سبتة.

واستدعى المغرب فوراً سفيرته إلى إسبانيا “لإجراء مشاورات”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة