المغرب يوقع على ميثاق المجموعة العربية للتعاون الفضائي

حرر بتاريخ من طرف

وقع المغرب، مؤخرا، على الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي، وذلك أثناء زيارة وفد برئاسة ادريس الحداني مدير عام المركز الملكي للاستشعار البعدي الفضائي ، إلى مقر وكالة الإمارات للفضاء في أبوظبي، جرى خلالها بحث آفاق التعاون في المجال الفضائي بين البلدين.

ويأتي توقيع المملكة المغربية على الميثاق تلبيةً للمبادرة التي أطلقها في مارس عام 2019 الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتشرف عليها وكالة الإمارات للفضاء، والرامية إلى تأسيس أول مجموعة عربية للتعاون الفضائي.

وتضم المجموعة في عضويتها 14 دولة، وهي المملكة العربية السعودية، والإمارات، والبحرين، وعُمان، والكويت، والأردن، وتونس، والسودان، ومصر، ولبنان، والمغرب، والعراق، وموريتانيا، والجزائر .

وتهدف المجموعة العربية للتعاون الفضائي، التي انطلقت بمبادرة من دولة الإمارات وتتخذ من أبوظبي مقراً لها، إلى تشجيع التعاون الفضائي العربي في جميع الأنشطة الفضائية ذات الأهداف المشتركة، وتحقيق الانسجام في الممارسات التنظيمية بين الجهات الفضائية، وتنسيق مواقف أعضاء المجموعة العربية لتبني رأي موحد في المحافل الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالفضاء، وذلك في حدود المهام والاختصاصات المنوطة بالمجموعة، والعمل على تعاون فضائي عربي أوسع وأشمل في مجال الفضاء.

ورحب إبراهيم القاسم مستشار علوم الفضاء في وكالة الإمارات للفضاء ، بتوقيع المملكة المغربية على الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي، وبزيارة الوفد الرسمي المغربي إلى مقر الوكالة الإماراتية.

وقال بهذا الخصوص تأتي هذه الزيارة الأخوية تحت مظلة مبادرة المجموعة العربية للتعاون الفضائي في إطار تبادل الزيارات الثنائية ، لتبادل المعارف والخبرات وللتعرف على الإمكانيات ومناقشة آخر المستجدات ، وتوطيد العلاقات ، وبحث سبل تفعيل التعاون الثنائي والمشاريع المشتركة مع الدول العربية الشقيقة .

وبدوره، أكد السيد إدريس الحداني ، أن المملكة المغربية كانت حريصة على الانضمام إلى المجموعة العربية للتعاون الفضائي، كما أن المركز كان حريصاً على التوقيع على الميثاق الأساسي للمجموعة حضورياً، وخلال زيارة رسمية إلى دولة الإمارات، في دلالة كبيرة على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين في جميع المجالات لاسيما في مجال الفضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة