المغرب يفرج عن 5 جزائريين جنح قاربهم إلى شواطئ السعيدية

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مصادر رفيعة المستوى أن القوات البحرية التابعة للجيش المغربي قد أفرجت عن طاقم قارب النزهة الجزائري المعتقلين الاسبوع الماضي، إثر حادث جنوح عرضي في سواحل مدينة السعيدية .

ونقلت صحيفة النهار الجزائرية عن المصدر ذاته، أن الطاقم يتكون من 5 سياح جزائريين تتراوح أعمارهم بين 14 و57 سنة، وينحدرون من ولاية سيدي بلعباس وكانوا ثلاثة رجال وفتاتان من عائلة واحدة، إلى جانب ربان القارب الذي تم تأجيره للانطلاق بواسطته في رحلة استجمام قبالة السواحل الجزائرية المغربية، قبل أن يتعرض الأخير لعطب ميكانيكي مفاجئ، ليجرفه التيار المائي القوي صوب السواحل المغربية، رغم محاولات القوات البحرية الجزائرية إرجاعه إلى الوراء، حيث اعترضت البحرية المغربية القارب واعتقلت طاقمه للتحقيق معهم حول ملابسات الحادثة.

إلا أنه تم الافراج عنهم في حدود الساعة التاسعة والنصف ليلا، أي بعد ساعتين من وقوع الحادثة التي وقعت في حدود الساعة السابعة والنصف مساء قبل السماح بعودتهم إلى الجزائر بسحبهم بواسطة قارب آخر لمالك القارب المحتجز، قبل أن يرسو بميناء النزهة لبلدية مرسى بن مهيدي بأقصى الحدود الغربية في تلمسان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة