المغرب يعتمد شهادة التلقيح للتنقل بين المدن

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن يتم تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى العاشر من ماي القادم بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد لشهر إضافي.

وتمثل حالة الطوارئ الصحية المفروضة في المملكة منذ مارس من السنة الماضية إطارا قانونيا لاتخاذ إجراءات استثنائية للتصدي لانتشار کوفید 19، كان أبرزها فرض حجر صحي وتقييد التنقل بين المدن إلا في حالات استثنائية.

وبخصوص التنقل بين المدن، اقترحت اللجنة العلمية والتقنية تغيير مسطرة منح رخصة المعمول بها في ظل حالة الطوارئ الصحية، حيث أكدت على ضرورة توفر الراغب في التنقل على شهادة التلقيح التي توفرها السلطات بمجرد تناول المستفيد من التلقيح الجرعة الثانية من اللقاح، وذلك إما عن طريق البوابة الإلكترونية التي وضعتها رهن إشارة المستفيدين أو بالمقاطعات، وفق يومية “الأحداث المغربية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. ومتى كانت الأحداث المغربية مصدرا رسميا للأخبار
    إن كان هذا الخبر صحيحا فهذا يناقض الادعاء بكون التلقيح امر اختياري كما روج له! وبالتالي سيعرف جوازا للسفر صحي ومنعا من الحقوق الأساسية الشخصية ربما! لمن لم يتوفر على بطاقة التلقيح! كما هو الشأن بالنسبة للمولودين الجدد حيث لايمكن تسجيلهم بالحالة المدنية ان لم يكونوا ملقحين بتلقيح “بي سي جي”مع ان من حق الإنسان الشخصي و المدني ان يسجل بدفتر الحالة المدنية عند الولادة دون هذا القيد او الشرط.. اذن نفس الشروط والقيود ستتوالي على الحقوق الأساسية للانسان والتي ينص عليها الدستور ومن بينها حقه في التنقل داخل بلاده وخارجها….
    هذه وجهة نظري..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة