المغرب يسجّل انخفاضا طفيفا في مؤشرات انتشار كورونا

حرر بتاريخ من طرف

قال معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لطوارئ الصحة العامة، إن المغرب سجل انخفاضا طفيفا في عدد من مؤشرات انتشار فيروس كورونا المستجد، خلال الأسبوع الماضي.

ورجحت الوزارة الصحة، أن يكون المغرب قد تجاوز ذروة انتشار فيروس كرونا المستجد، في شهر غشت الماضي، بعدما بدأت تسجل انخفاضا في حالات الإصابة الجديدة، وتراجعا في عدد الوفيات، خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح لمرابط، خلال الندوة الأسبوعية لوزارة الصحة أن التطور الأسبوعي لمعدل إيجابية التحاليل المخبرية انخفض من 6.4 إلى 5.8 بالمائة، إذ كان بدأ يرتفع بعد رفع الحجر الصحي، فضلا عن تسجيل انخفاض طفيف في الحالات النشطة لكورونا، وانخفاض مؤشر توالد الحالات الذي بلغ 0.45.

وسجلت المعطيات الوبائية للأسبوع الماضي، حسب المتحدث ذاته، 9050 حالة إصابة جديدة، منها 42 حالة واردة، وسجلت 223 وفاة، وسجل أكبر عدد تعاف، وهو 10012، مضيفا أن “الأسبوع، الذي ودعناه عرف انخفاضا في حالات الإصابة المسجلة، وانخفاضا طفيفا في الوفيات يقدر بثلاثة في المائة”.

في المقابل عرف شهر غشت المنصرم حصيلة ثقيلة في الوفيات والإصابات، حيث بلغ مجموع الإصابات 37077، بمعدل 60.4 بالمائة، أما الوفيات فكان مجموعها 758 بمعدل 68.2 بالمائة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة