المغرب يستورد 40 مليون قنطار من القمح

حرر بتاريخ من طرف

وصلت واردات المغرب من القمح إلى أكثر من 40 مليون قنطار في الإحدى عشرة شهرا الماضي، في سياق متسم بارتفاع الأسعار في السوق الدولية.

وانخفضت تلك الواردات، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحوالي 11 مليون قنطار، حيث كانت وصلت إلى 51 مليون قنطار، حسب بيانات مكتب الصرف.

غير أنه يتجلى أن تلك الواردات استقرت نسبيا من حيث القيمة، حيث بلغت 12,25 مليار درهم في متم نونبر، مقابل 12,44 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

ويأتي مستوى واردات القمح في العام الحالي، في سياق تسجيل محصول وصف من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بـ”الجيد جدا”.

فقد قفز ذلك المحصول، حسب الوزارة إلى 103,2 مليون قنطار في الموسم الأخير، مقابل 32,1 مليون قنطار في الموسم الماضي، بارتفاع بنسبة 221 في المائة.

ويشير توزيع إنتاج الحبوب في الموسم الأخير، إلى بلوغ 50,6 مليون قنطار من القمح الطري، و24,8 مليون قنطار من القمح الصلب، و27,8 مليون قنطار من الشعير.

وكان مجلس الحكومة، المنعقد في الثامن والعشرين من أكتوبر الماضي، قد صادق على وقف استيفاء رسم استيراد القمح اللين والقمح الصلب اعتبارا من فاتح نونبر، وهو القرار الذي برر بالرغبة في تعزيز المخزون الوطني من هاتين السلعتين.

ويأتي مستوى فاتورة واردات القمح رغم تراجع الكمية المشتراة، في سياق متسم بالظروف المناخية التي لم توفر كبار المنتجين في العام، فقد تكبدت كندا والولايات المتحدة وروسيا خسائر جراء ارتفاع درجات الحرارة، فيما عانى المنتجون الأوروبيون من انخفاض جودة المحاصيل، بالمقابل انتعش الطلب على القمح بطريقة ملحوظة، ما ساهم في رقع الأسعار، حيث بلغ سعر القنطار من القمح الصلب اليوم في السوق الدولية 47 أورو للقنطار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة