المغرب يستعرض استراتيجيته في مجال النهوض بالطفولة وحمايتها في طوكيو

حرر بتاريخ من طرف

سلط سفير المغرب في اليابان، رشاد بوهلال، أمس السبت في طوكيو، الضوء على استراتيجية المملكة في مجال النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها.

وأبرز الدبلوماسي المغربي، في رسالة موجهة إلى المشاركين في ندوة “مستقبل الأطفال” التي انعقدت أمس بالعاصمة اليابانية، أن المغرب، وتحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، انخرط منذ عدة سنوات، في إصلاحات عميقة تشجع على وضع مقاربة مندمجة لقضية النهوض بالطفولة، في أبعادها المختلفة كالتربية، والصحة، والتغذية، وحماية الحقوق وضمانها.

وفي هذا السياق، أبرز بوهلال الدور الرئيسي للمرصد الوطني لحقوق الطفل، الذي تترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، في وضع آليات فعالة لضمان تتبع تنفيذ المغرب لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل كما ذكر السفير بالتزام المغرب بتعزيز التعاون جنوب-جنوب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار إلى إعادة اختيار المملكة للسنة الثانية على التوالي كمنسق رئيسي للمجموعة الإفريقية لدى الأمم المتحدة ولمواقفها المشتركة بشأن قضايا التنمية المستدامة الحاسمة، والنهوض بالتنمية السوسيو- اقتصادية في إفريقيا، وتفعيل أهداف التنمية المستدامة الـ17 لأجندة 2030.

ولفت بوهلال إلى أن جائحة فيروس كورونا أثبتت، أكثر من أي وقت مضى، أن تضامن الجميع يعتبر ضروريا لمواجهة التحديات المتعددة التي تواجه البشرية.

وشدد في هذا السياق على أن النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها تعد قضية رئيسية وتمثل تحديا بالنسبة للعالم بأكمله، ولذا يتعين على كافة البلدان أن تضع معرفتها ومواردها لتحسين ظروف عيش أطفالها.

وتميز حضور المملكة في هذه الندوة بمشاركة ملحوظة لأطفال الجالية المغربية المقيمة في اليابان وتعد الندوة، التي نظمتها منصة “بييون 2020 نيكتس فوريم” بمشاركة العديد من القطاعات الوزارية اليابانية، بينها وزارة التربية، والثقافة، والرياضة، والعلوم والتكنولوجيا، جزءا من سلسلة من الأحداث التي ستقام سنويا حتى عام 2030، وذلك في إطار الترتيبات المواكبة لتحقيق “أجندة التنمية المستدامة لعام 2030”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة