المغرب يستضيف جولة جديدة من الحوار الليبي الجمعة

حرر بتاريخ من طرف

يحتضن المغرب، الجمعة، جولة جديدة من الحوار الليبي بين وفدي برلمان طبرق والمجلس الأعلى للدولة الليبي، في مدينة بوزنيقة، وفق مصدر ليبي مطلع.

وأفاد برلماني ليبي فضل عدم ذكر اسمه، في اتصال مع الأناضول، بأن أعضاء الوفدين المشاركين في الحوار يرتقب أن يصلوا إلى المغرب، الخميس، فيما ستعقد الجولة، الجمعة.

وأوضح أن موضوع الجولة سيتمحور حول كيفية تولي المناصب السيادية.

ولم يصدر تعقيب فوري من الرباط بخصوص الاجتماع.

وفي السياق، رحب المجلس الأعلى للدولة الليبي، في بيان، بما توصل إليه أعضاء ملتقى الحوار السياسي من آلية لاختيار السلطة التنفيذية، وأشاد بروح الوطنية والمسؤولية التي تحلى بها أعضاء الملتقى طيلة هذه الفترة.

والثلاثاء، اعتمد أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، بالأغلبية آلية اختيار ممثلي السلطة التنفيذية في البلاد.

وأكد المجلس الأعلى في بيانه، أن وفد الحوار الممثل له يعتزم “السفر للمغرب لاستكمال ما تم الاتفاق عليه سابقا، لكي يدخل حيز التنفيذ مباشرة عقب تشكيل حكومة الوحدة الوطنية”، دون ذكر موعد.

وأعرب المجلس عن أمله في أن “تتكلل الحوارات الخاصة بالمسار الدستوري بالنجاح”.

ودعا إلى بذل المزيد من الجهود لإحداث “أكبر توافق ممكن في هذا المسار المهم والرئيسي الذي تستضيفه مصر هذه الأيام”.

وانطلقت الثلاثاء، اجتماعات أعضاء اللجنة الدستورية الليبية، بمدينة الغردقة (شرق) بمصر، للتباحث بشأن ترتيبات الانتخابات المقرر إجراؤها في دجنبر 2021، وتستمر الاجتماعات حتى الخميس.

وبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

ورغم تحقيق تقدم على المسارين السياسي والعسكري نحو إيجاد حل للنزاع، إلا أن مليشيات حفتر تنتهك من آن لآخر وقفا لإطلاق النار قائما منذ 23 أكتوبر 2020، برعاية الأمم المتحدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة