المغرب يستضيف الأسبوع الإفريقي لسلسلة الكتل “بلوك تشين”

حرر بتاريخ من طرف

يستضيف المغرب خلال الفترة ما بين 28 يونيو وفاتح يوليوز القادم، القمة الافتراضية 2021 للأسبوع الإفريقي لسلسلة الكتل (بلوك تشين) “Africa Blockchain Week”.

وأوضح المنظمون أن هذه القمة التي ستعقد عبر تقنية التناظر المرئي بشراكة مع مجموعتي Nexchange و Marita، ستكون فرصة للفاعلين الرئيسيين لتقديم لمحلة عن الوضع الحالي للأبناك الافتراضية، وصناعة العملات الرقمية، والسداد والتحديات التنظيمية، وكذا تقييم تأثير سلسلة الكتل blockchain على اقتصاد البلدان الأفريقية.

ويتضمن جدول أعمال هذا الحدث الافريقي الذي سيشهد مشاركة العديد من الفاعلين في القطاعين العام والخاص، و مجموعات اقتصادية رائدة وخبراء دوليين في مجال سلسلة الكتل، تنظيم دورات وجلسات متخصصة في مختلف القطاعات الاقتصادية ولا سيما الطاقة، والعقار، والفلاحة، والصحة.

كما سيتم خلال هذه القمة الافتراضية مناقشة العديد من المواضيع تهم على الخصوص الأداء عبر الحدود وسلسلة الكتل، والتسوية المشتركة بين الابناك” ، و “العملة الرقمية “CBDC” في إفريقيا”، ومد جسور سلسلة الكتل من افريقيا في اتجاه آسيا، وإسرائيل، وأوروبا، والولايات المتحدة”، بالاضافة إلى موضوع استراتيجيات الاستثمار وسد فجوة التمويل في إفريقيا”، و”البيتكوين والأنظمة البديلة للدفع للأشخاص الذين لا يتعاملون مع الأبناك”، وأيضا موضوع “الهوية الرقمية وتغيير المشهد الاقتصادي والسياسي في إفريقيا”.

من جهة أخرى، أبرز المنظمون أن الواقع الجديد، الذي أصبح محدودا بفعل جائحة كوفيد-19، أظهر أن التكنولوجيا تعد جسرا نحو مستقبل أفضل، مؤكدين في الوقت ذاته أن التحول الرقمي بات يشكل مفتاحا للتنمية في افريقيا.”

كما لاحظ المنظمون أنه نظرا لتفاعل تقنية البلوك تشين مع الأشكال الجديدة للتكنولوجيا والتغييرات في النظام المالي، فإن تكنولوجيا سلاسل الكتل أصبحت تشكل بالنسبة لملايين الأفارقة بديلا جيدا وخاصة بالنسبة للذين لا يتوفرون على حسابات بنكية ولا على إمكانيات للوصول إلى أنظمة الأداء عبر الهاتف المحمول.

وأشار المنظمون إلى أن الأبناك والمقاولات ورجال الأعمال في مجال التكنولوجيا لا يساهمون فقط في تغيير مصير القارة باستخدام أحدث التقنيات، وإنما يعملون كذلك على تشكيل أنماط تساهم في تحسين مشهد الاستثمار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة