المغرب يرضخ للتهديدات ويمنح تأشيرات الدخول للفريق الاسرائيلي المشارك ببطولة الجيدو بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

منح المغرب المنتخب الإسرائيلي للجودو تأشيرات دخول للمشاركة في بطولة العالم المفتوحة للجودو التي تقام في مدينة مراكش ، بحسب القناة السابعة الإسرائيلية بعد تهديدات بإلغاء البطولة عقب رفض المغرب منح تأشيرات الدخول للفريق الاسرائيلي.

وذكر التقرير ان المنتخب الذي وصل مطار بن غوريون أمس عاد الى بيته خال الوفاض بعد رفض المغرب منحة تأشيرات الدخول للمشاركة في البطولة بسبب احجام منظمي المسابقة عن السماح للرياضيين الإسرائيليين المشاركة بها، لكن أمس أقلع المنتخب الإسرائيلي الى مدينة ميونيخ في المانيا على أمل الحصول على تأشيرة الدخول للمشاركة في البطولة.

ونقل مصادر عبرية عن القناة الإسرائيلية، إن المنتخب الإسرائيلي حصل على التأشيرة بعد تهديد رئيس الجودو العالمي “ماريوس اوزير” المنظمين بإلغاء البطولة ان لم تسمح المغرب دخول المنتخب الإسرائيلي للمشاركة بالمسابقة، وبعد تدخله المباشر بعد وصوله شخصيا الى المغرب حتى يهتم بمنح أعضاء المنتخب الإسرائيلي التأشيرات والتي حصلوا عليها صباح اليوم وأكملوا طريقهم الى البطولة المرموقة من المانيا.

وأشارت القناة إلى أن هذا المنع يأتي بعد مقاطعة الرياضيين «الإسرائيليين» ومنعهم من الظهور مع العلم الصهيوني في مسابقة «غراند سلام»، التي نظمت قبل أسبوعين في دولة الإمارات، مردفة القول:» والآن يواجه وفد الجودو الإسرائيلي مرة أخرى مشاكل من الدول العربية».

وأضافت أن الاتحاد العالمي للجودو قرر هذه المرة عدم اتخاذ موقف الحياد، بعدما اختار في المرات السابقة التزام الصمت، وأن اتحاد الجودو الإسرائيلي قرّر «الاعتراض بشدة»، وهدد رئيس الاتحاد «ماريوس فايزر» بإلغاء البطولة إذا لم يُسمح بدخول الرياضيين الإسرائيليين إلى المغرب. وقالت إن اوزر اعتبر أن استمرار مقاطعة الرياضيين «الإسرائيليين»، ومنعهم من دخول بعض الدول العربية سيؤدي إلى سحب تنظيم البطولات من تلك الدول.

وكان رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي، موشيه بونتي، قد أكد في وقت سابق أن منتخبه سيشارك في البطولة الدولية لهذه الرياضة في مراكش، وذلك بعد مشاركة الوفد الإسرائيلي في دوري في الإمارات. وقال بونتي «استقبلنا في أبو ظبي بوجه بشوش، وحتى أنه كان بشوشاّ للغاية، وتعاملوا مع أي طلب قدمناه بشكل غير عادي، وسنلتقي في مراكش في المغرب بعد أسبوعين».

وقالت الصحافة الإسرائيلية أمس الخميس، إن المصارع أوري ساسون، الذي غادر فلسطين المحتلة، أمس الأول الأربعاء متوجها إلى ميونيخ، لم يتمكن من التوجه إلى المغرب إلى حد الساعة نظرا لعدم حصوله على رسالة تأكيد رسمية من الجهة المنظمة شرطا لحصوله على التأشيرة.

وأضافت أن المصارع الإسرائيلي، الذي أحرز برونزية في أولمبياد ريو في بطولة العالم مفتوحة الوزن، من المقرر أن ينازل خصمه يوم غد السبت. وقال رئيس رابطة الجودو الإسرائيلي موتشي بونتا إن ساسون سيتمكن من المشاركة في المغرب حين وصول رئيس الاتحاد الدولي للجودو ماريوس فيزر.

وقد أشاد اتحاد الجودو الإسرائيلي موشي فونطي بموقف رئيس اتحاد الجودو العالمي معتبرا إياه “صديقا لإسرائيل وانه أصر على مشاركة المنتخب الإسرائيلي في البطولة العالمية”، فيما تتواصل الاحتجاجات من طرف مجموعة من الهيئات الحقوقية والسياسية  بمراكش على المشاركة المنتظرة حيث نظمت وقفتين أمس الخميس فيما يتم الاعداد لوقفات أخرى قرب قصر المؤتمرات الذي يحتضن البطولة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة