المغرب يرأس المؤتمر الـ22 لحظر الأسلحة الكيماوية

حرر بتاريخ من طرف

انتخب المغرب صباح اليوم الإثنين، في لاهاي، رئيسا بالإجماع، للمؤتمر ال22 للدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية.

وانتخبت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية اليوم رؤساء جدد لهياكلها، ليتم انتخاب سفير المغرب وممثله الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية عبد الوهاب البلوقي، لهذا المنصب الجديد.

وفي افتتاح هذا المؤتمر، أشاد البلوقي بدعم البلدان الإفريقية، والثقة التي وضعوها في المغرب من أجل ترأس الدورة الـ 22 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، منوها بالمكانة التي تحتلها اليوم منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التي حازت على جائزة نوبل للسلام في 2013.
وبعدما أكد على الدور الذي تضطلع به المنظمة في عدد من البلدان، وروح الحوار البناء الذي يميز أشغالها، دعا البلوقي أعضاء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى المثابرة في تعبئتها وجهودها من أجل حظر شامل لهذه الاسلحة في العالم.

وتعيد المنظمة هيكلتها في ظرفية حساسة، في ظل نقاش كبير داخل أروقة الأمم المتحدة، لإعادة مفتشين من المنظمة، ومن الأمم المتحدة ، للتحقيق في مزاعم باستمرار استخدام غازات أعصاب محظورة، ومنها السارين والخردل، فى الحرب بسوريا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة