المغرب يحصل على قرض من البنك الاسلامي للتنمية بقيمة 7,5 مليون دولار

حرر بتاريخ من طرف

وقع المغرب والبنك الاسلامي للتنمية، اليوم الأربعاء 18 ماي بجاكرتا، على اتفاقية يحصل المغرب بموجبها على قرض بمبلغ 7,5 مليون دولار أمريكي، للمساهمة في تمويل برنامج محو الأمية والتدريب المهني. 
 

ووقع على الاتفاقية كل من وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد والسيد احمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الاسلامي، وذلك على هامش أشغال الاجتماع السنوي الـ 41 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية التي تنعقد ، منذ أمس، بجاكرتا تحت شعار “تعزيز النمو والحد من الفقر من خلال تطوير البنية التحتية والدمج المالي”. 
 

ويهدف القرض إلى دعم الجهود المبذولة من طرف الحكومة المغربية للحد من الفقر، ولا سيما في أوساط الشباب من خلال خفض مستوى الأمية وتحسين الكفاءات والمهارات الوظيفية والانتاجية عبر برامج التدرج المهني لنحو عشرة آلاف شخص، علاوة على تمكينهم من خدمات تمويل المشاريع الصغيرة.  كما يساهم القرض في تمويل مشاريع ذات طابع اجتماعي من شأنها تحسين أوضاع الساكنة القروية الفقيرة.  
 

وفي سياق متصل ، أجرى السيد محمد بوسعيد مباحثات مع رئيس البنك الإسلامي للتنمية وكل من الرئيس التنفيذي للمؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة همت سبل تقوية علاقات التعاون الثنائية.  كما أجرى مباحثات مع عدد من وزراء الاقتصاد والمالية في الدول الإسلامية كوزراء مالية دول الخليج العربي ركزت على سبل تعزيز العلاقات المغرب ودول مجلس التعاون الخليجي من منطلق الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المغرب ودول المجلس. 
 

يذكر أن أشغال الاجتماع السنوي الـ 41 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية تنعقد ، منذ أمس، بجاكرتا تحت شعار “تعزيز النمو والحد من الفقر من خلال تطوير البنية التحتية والدمج المالي” بمشاركة وزراء المالية والاقتصاد في الدول الأعضاء في البنك من بينهم المغرب الذي يمثله كل من وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية السيد إدريس الأزمي الإدريسي.  
 

وتدارس المجلس خلال جلسة اليوم التقارير السنوية لأنشطة مؤسسات مجموعة البنك الاسلامي للتنمية والمصادقة على نشاطها التمويلي وحساباتها الختامية وتقييم تنفيذ الاستراتيجية العشرية المقبلة لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية ، واختيار مراقبي حسابات مجموعة البنك للسنة المالية 2017، وتحسين نموذج اعمال صندوق التضامن الاسلامي للتنمية وانتخاب اعضاء مجلس ادارة المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة.  
 

وصادق المجلس على انتخاب الدكتور بندر بن محمد الحجار رئيسا جديدا لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية خلفا للدكتور احمد محمد علي وكذا على انضمام جمهورية غيانا الى عضوية البنك الاسلامي للتنمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة