المغرب يحصل على أحدث أنظمة الحرب الإلكترونية

حرر بتاريخ من طرف

أورد موقع “إسرائيل ديفنس” نقلاً عن مصادر دفاعية إسرائيلية أن المغرب قام باقتناء نظام Alinet للحرب الإلكترونية من شركة Elbit العالمية الإسرائيلية، بقيمة 70 مليون دولار.

وتعتبر أنظمة Alinet أنظمة استخبارات سرية ، لأنها تمكن من جمع ذكاء الإشارات. يعتبر مجال جمع الطيف قدرة إستراتيجية.

يُذكر أنه في يونيو الماضي ، أبلغت شركة Elbit عن صفقة بمبلغ 70 مليون دولار لبيع أنظمة Sigint الأرضية لعميل دولي. قد تكون هذه الصفقة للجيش المغربي. سيتم تنفيذ العقد على مدى عامين ونصف.

وقال البيان: “كجزء من العقد ، ستزود Elbit Systems وحدات EW و SIGINT الأرضية المجهزة بوسائل دعم إلكترونية وإجراءات مضادة إلكترونية وأنظمة قيادة وتحكم. ستخلق هذه الوحدات صورة أرضية وجوية سلبية شاملة وتوفر نظامًا إلكترونيًا للمعركة ، مما يتيح استجابة فعالة للتهديدات الجوية والبرية”.

النظام مخصص لجمع إشارات الرادار و مهام الـ SIGINT لتحديد الترددات المنبعثة من رادارات أنظمة الدفاع الجوي، ويمكنه جمع إشارات الراديو والرادار الكهرومغناطيسية. تعتبر منطقة جمع الطيف قدرة إستراتيجية.

ويستخدم النظام وفق اسبوعية الايام في عمليات قمع دفاعات العدو الجوية SEAD عبر البحث عن أنظمة الدفاع الجوي المشغلة عبر إشارات الرادار وتمركزات العدو (محطات قيادة مثلاً) عبر إشارات الراديو، ويمكن لهذه المعلومات مشاركتها مع درونات بيرقدار TB2 و HAROP دون الحاجة إلى رصد مباشر من أنظمة EO الكهروبصرية الخاصة بالدرونات. الشئ المميز في نظام Alinet أنه يعطي الإحداثيات لأنظمة الدفاع الجوي العدوة دون أن يعلم العدو أنه تم رصده ويتم تتبعه لإستهدافه.

وتدخا تقنية الرصد ELINT و SIGINT وفق المصدر ذاته، في إطار الحرب الإلكترونية، وأمريكا هي أول من خاضت الحرب الإلكترونية في فييتنام لرصد أنظمة SA-2 السوفييتية عبر تحديد موقع هذه الأنظمة باستخدام طائرات التشويش EB-66 وتحديد إحدثياتها عبر إشارات الرادار المنبعثة من رادار Fansong السوفييتي، وهذا أدى إلى ثورة في تنفيد عمليات SEAD ضد أنظمة الدفاع الجوي ورأينا نجاح مهمات SEAD في فييتنام وسوريا ولبنان وليبيا وصربيا وكاراباخ وأوكرانيا بالإعتماد على الحرب الإلكترونية وأساسيات SIGINT و ELINT.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة