المغرب يترقّب وصول “الحسن المراكشي” من اليابان

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر، أن يتسلم المغرب اليوم الأحد 14 مارس الجاري، السفينة الأوقيانوغرافية الجديدة للبحث العلمي في مجال الصيد البحري التي اقتناها من اليابان.

ويرتقب أن يسلم اليابانيون هذا المشروع العلمي، الذي اختير له اسم “الحسن المراكشي”، اليوم بميناء أكادير لفائدة المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري.

وكانت السفينة العلمية “الحسن المراكشي” توقفت ببيور سعيد المصر لأزيد من اسبوع قادمة من تامانو بمحافظة اوكوياما اليابانية باتجاه المغرب. وانحرفت من مصر نحو تركيا لتتلقى بعض أعمال الصيانة ومنها استأنفت رحلتها البحرية نحو المغرب.

ويبلغ طول السفينة 48 متر وعرضها 12 مترا كما تتوفر على أحدث تقنيات قياس المحيطات وسبر أعماقها ويرتقب ان تستعمل هده السفينة ايضا في ترسيم الحدود البحرية للمملكة.

الحسن المراكشي”الاسم الذي اختاره جلالة الملك يحيل على اسم العالم المراكشي المغربي أبو علي الحسن بن علي بن عمر المراكشي، عاش في عهد الموحدين خلال في النصف الأول من القرن السابع الهجري، واشتهر بأبحاثه وكشوفاته في الفلك، والرياضيات، والجغرافيا، وصناعة الساعات الشمسية، عاش ومات بمراكش سنة 660 هجرية (1262م).

هو أول من وضع خطوط الطول ودوائر العرض على خريطة الكرة الأرضية، كما وضع خريطة جديدة للمغرب الكبير، وصحح ما ورد من أخطاء بعض الجغرافيين القدامى، ولاسيما الخريطة التي رسمها بطلميوس، ثم وضع تقديراً جديداً وصحيحاً لطول البحر المتوسط وقدره (24درجة مئوية) بخلاف ما كان في تقدير بطلميوس.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، قد كشفت أن المغرب شرع في تنفيذ المراحل الأخيرة من مشروع اقتناء السفينة الأوقيانوغرافية الجديدة للبحث العلمي في مجال الصيد البحري.

وأوضحت الوزارة أن الأمر يتعلق بالتسليم المؤقت على مستوى ورش بناء السفن ” Mitsui E&S Shipbuilding Co., Ltd ” بأوكوياما باليابان، مشيرة إلى أن هذه السفينة التي تعد من أحدث طراز، يُراد بها أن تكون مختبرا عائما للملاحظة والتنقيب بالمحيطات.

وأضاف المصدر نفسه، أن اقتناء هذه السفينة من الطراز الحديث يعد من بين أبرز توجهات استراتيجية “آليوتيس” التي تعتبر تعزيز البحث العلمي في مجال الصيد البحري من بين أهدافها الرئيسية.

وأضاف البلاغ أن تطوير أسطول البحث العلمي، وفقا للمعايير الدولية، سيمكن المغرب من تطوير معارفه العلمية في مجال الصيد البحري، من خلال القيام بحملات التنقيب العلمي في البحر، والتي تعد ضرورية لتقييم مخزونه السمكي.

كما أشارت الوزارة إلى أن هذه السفينة ستمكن من رصد وجمع المعلومات عن البيئة البحرية لتطوير المعرفة العلمية في مجال العلوم البحرية، مضيفة أن اقتناء سفينة أوقيانوغرافية لفائدة المعهد الوطني للبحث العلمي في مجال الصيد البحري (INRH) يندرج في إطار تمديد الشراكة التاريخية في مجال الصيد البحري بين المغرب واليابان .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة