الاثنين 15 يوليو 2024, 00:13

وطني

المغرب يتذيل تصنيف سد الفجوة بين الجنسين لسنة 2024


نزهة بن عبو نشر في: 13 يونيو 2024

جاء المملكة المغربية في مراكز متأخرة في تصنيف  الفجوة بين الجنسين برسم سنة 2024 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وحسب معطيات التصنيف، فقد احتل المغرب المركز 137 لعام 2024 من بين 146 دولة، متراجعًا بمركز واحد عن العام الماضي.

ويركز مؤشر الفجوة بين الجنسين على الوضع الحالي وتطور التكافؤ بين الجنسين عبر أربعة أبعاد رئيسية (المشاركة الاقتصادية والفرص، والتحصيل العلمي، والصحة والبقاء، والتمكين السياسي). وهو أطول مؤشر يتتبع التقدم المحرز في جهود العديد من البلدان نحو سد هذه الفجوات بمرور الوقت منذ إنشائه في عام 2006.

ووفق تصنيف المؤشرات الفرعية، جاءت البلاد في المركز 90 عالميًا فيما يخص المشاركة السياسية، بينما تراجع البلد من المركز 115 إلى المركز 118 في عام واحد بالنسبة للتعليم ومستوى التحصيل العلمي، وفيما يتعلق بالمشاركة الاقتصادية، يظل المغرب في المركز 114.

كما جاء المغرب في مجموعة الدول التي تسجل أدنى مستويات من المساواة بنسبة 40.6%.

جاء المملكة المغربية في مراكز متأخرة في تصنيف  الفجوة بين الجنسين برسم سنة 2024 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وحسب معطيات التصنيف، فقد احتل المغرب المركز 137 لعام 2024 من بين 146 دولة، متراجعًا بمركز واحد عن العام الماضي.

ويركز مؤشر الفجوة بين الجنسين على الوضع الحالي وتطور التكافؤ بين الجنسين عبر أربعة أبعاد رئيسية (المشاركة الاقتصادية والفرص، والتحصيل العلمي، والصحة والبقاء، والتمكين السياسي). وهو أطول مؤشر يتتبع التقدم المحرز في جهود العديد من البلدان نحو سد هذه الفجوات بمرور الوقت منذ إنشائه في عام 2006.

ووفق تصنيف المؤشرات الفرعية، جاءت البلاد في المركز 90 عالميًا فيما يخص المشاركة السياسية، بينما تراجع البلد من المركز 115 إلى المركز 118 في عام واحد بالنسبة للتعليم ومستوى التحصيل العلمي، وفيما يتعلق بالمشاركة الاقتصادية، يظل المغرب في المركز 114.

كما جاء المغرب في مجموعة الدول التي تسجل أدنى مستويات من المساواة بنسبة 40.6%.



اقرأ أيضاً
شبهة التلاعب في صفقات عمومية تجر بمنوسى للمساءلة البرلمانية
وجه النائب البرلماني عن الفريق الحركي بمجلس النواب، نبيل الدخش، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى، حول الصفقات التي يتم الإعلان عنها من طرف بعض الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، خاصة على صعيد جهة فاس – مكناس والدار البيضاء – سطات وسوس – ماسة، لافتا إلى وجود شبهات تلاحق عمليات اقتناء مجموعة من الحاجيات يستفيد منها مورد واحد. وأوضح النائب البرلماني أن هذه الأكاديميات أطلقت منذ سنة 2019 العديد من طلبات العروض في إطار صفقات لشراء العديد من المعدات والتجهيزات والمفروشات، غير أن الاختلاف الحاصل في الإعلان عن هذه الصفقات مع باقي الأكاديميات الأخرى يكمن في اشتراط مواصفات معينة في الصفقات المتبارى بشأنها والتي لا تتوفر إلا عند مُمون وحيد. وأبرز المتحدث أن الممون المحظوظ يستحوذ على هذه الصفقات بشركات متعددة تابعة لأفراد عائلته وأقربائه وأصهاره بأسماء مختلفة، بالإَافة إلى أن الأثمنة المقترحة تفوق الأثمنة الحقيقية بالضعف، على خلاف الأثمنة المعروضة من قبل باقي الأكاديميات أو المتداولة في السوق الوطنية. وفي هذا السياق، طالب النائب البرلماني بفتح تحقيق بهذا الخصوص، مع الكشف عن الإجراءات التي يعتزم اتخاذها من أجل مراقبة هذه الصفقات وتحري المصداقية والمنافسة، من خلال إعمال المراقبة القبلية على الشروط والمعايير المعتمدة من قبل الأكاديمية صاحبة الصفقة، مقارنة مع باقي الأكاديميات، والتدابير التي سيتخذها الإيفاد لجنة للتحقيق في ظروف إجراء هذه الصفقات.
وطني

التمييز في الاستفادة من خدمات الإسعاف الجماعية على طاولة لفتيت
وجه فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بخصوص التمييز في الاستفادة من خدمات سيارات الإسعاف التي توفرها الجماعات، داعيا إلى ضمان المساواة بين جميع المواطنين. واستفسر النائب البرلماني يوسف بيزيد عن التقدم والاشتراكية،  عن التدابير التي ستتخذها وزارته من أجل ضمان شرط المساواة في استفادة المواطنات والمواطنين من الخدمات الاجتماعية التي تقدمها كافة الجماعات، وبالأخص ما يتعلق بسيارات الإسعاف، لاسيما عندما يتعلق الأمر بنقل الحالات الصحية المستعجلة نحو المؤسسات الصحية. وأبرز البرلماني أن المغاربة، بحكم نبل أخلاق البعض، وتهاون البعض الآخر، عادة ما لا يسلكون المسطرة الكتابية للتشكي من مثل هذه الظواهر، إلا أن ذلك لا يعني عدم وجودها، وهو ما يمكن التحقق منه بشتى الوسائل، ويتطلب، موازاة مع ذلك، تذكير رؤساء الجماعات بالأحكام المؤطرة لتدبير سيارات الإسعاف، وعدم التمييز في الاستفادة من خدماتها بين المواطنات والمواطنين على أساس أي معيار واعتبار.
وطني

وزارة بنموسى تعترف بانتشار حبوب ”الهلوسة” في الوسط المدرسي
اعترفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بانتشار مخدر “الإكستازي” في صفوف التلاميذ في المدارس المغربية. وأوضح وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن نتائج البحث الوطني حول التعاطي للتدخين والمخدرات بالوسط المدرسي المنجزة سنة 2021، أظهرت أن معدل انتشار استهلاك حبوب “الإكستازي” بين صفوف التلاميذ بين 15 و17 سنة يتراوح بين 0.3% للإناث و2.5% للذكور. وأبرز الوزير، في جوابه على سؤال كتابي للنائب البرلماني عن فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، حسن أومريبط، أن الوزارة وضعت خطة لمحاربة هذه الظاهرة، بناء على نتائج الدراسة المذكورة. وأضاف المتحدث أن هذه  الخطة تعتمد على مقاربة عرضانية عبر مجموعة من المداخل، تشمل تقوية المعارف المرتبطة بأخطار التعاطي للتدخين والمخدرات، من خلال تخصيص دروس حاملة لمجموعة من المفاهيم ذات الصلة بهذه الآفة للتحذير من أخطارها وتأثيراتها متعددة الأبعاد وعواقبها، وكذا سبل تجاوزها. وأكد المتحدث أن الخطة ترتكز على المقاربة الوقائية، التي تستهدف التحسيس والتوعية والتربية والإنصات والتوجيه كمدخل موازي للحد من ظاهرة تعاطي المخدرات، حيث يتم في هذا الباب اعتماد مقاربة التثقيف بالنظير داخل النوادي الصحية والتكوين في مجال المهارات الحياتية المستعرضة ذات الصلة بمحاربة المخدرات. كما تروم خطة الوزارة تعزيز قدرات منسقات ومنسقي خلايا الإنصات والوساطة بهدف تعزيز أدوارهم في مجال استقبال المتعلمات والمتعلمين في ظروف صعبة والإنصات إلى انشغالاتهم، ومشاكلهم وتقديم الدعم النفسي والتأطير والتوجيه اللازمين. وذكر المسؤول الحكومي أنه يتم العمل على تشجيع انخراط التلميذات والتلاميذ في الأنشطة الثقافية والفنية والإبداعية في الوسط المدرسي، بالإضافة إلى إذكاء روح المنافسة الإيجابية بينهم وإبراز المواهب والقدرات الفنية والوجدانية لديهم، وبالتالي إبعادهم عن السلوكات المولدة للخطر. وأشار بنموسى إلى أن الوزارة عززت من تنسيقها مع المصالح الأمنية، وذلك من خلال مراقبة الفرق الأمنية المختلطة محيط المؤسسات التعليمية، وتنظيم حملات تمشيطية بمحيط المؤسسات التعليمية من أجل مكافحة ترويج المخدرات.
وطني

الإيسيسكو تطلق مبادرة “التكنولوجيا الحيوية من أجل زراعة مستدامة”
أعلنت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) عن إطلاق مبادرة "التكنولوجيا الحيوية من أجل زراعة مستدامة"، لتعزيز المعرفة لدى الخبراء والمختصين وتطوير مهاراتهم في مجال توظيف التكنولوجيا الحيوية. وأوضحت المنظمة، أن هذه المبادرة، التي تم الإعلان عنها خلال ندوة حول "الاستفادة من إمكانات الفحم الحيوي لتحسين جودة التربة والزراعة المستدامة"، نظمتها (إيسيسكو)، يوم الأربعاء الماضي، تهدف إلى المساهمة في تنمية الزراعة المستدامة، عبر تنفيذ أنشطة علمية ودورات تدريبية لتعزيز الإنتاجية الزراعية وترشيد الاستفادة من الموارد الطبيعية. ودعت جميع الشركاء والمعنيين بالمجال إلى التعاون في تنفيذ هذه المبادرة، التي تشمل تنظيم سلسلة من الأنشطة لبناء قدرات العاملين في المجال الزراعي لتوظيف آليات التكنولوجيا الحيوية الحديثة في مقاومة الآفات والأمراض، والقدرة على التكيف مع التغيرات المناخية، والحد من تلوث البيئة، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي. وعقدت (إيسيسكو) الندوة بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي، عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة 80 خبيرًا من دول العالم الإسلامي وخارجه، لمناقشة أبرز الأبحاث في مجال تكنولوجيا إنتاج الفحم الحيوي ودورها في تحسين جودة التربة.
وطني

نقابة تدعو أخنوش إلى توسيع دائرة الحوار الاجتماعي
أكد مجلس التنسيق الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب أن اعتماد أسلوب الإقصاء وفرض الأمر الواقع واعتماد المقاربة الأمنية والزجرية في معالجة الملفات الاجتماعية، بدل منهج الحوار المنتج والمسؤول، من الممكن أن ينتج انفجارا في الوضع الاجتماعي بالبلاد. وأشاد المجلس، خلال انعقاد اجتماعه الأخير بالمقر المركزي بالرباط باستخدام منصة التناظر عن بعد، بنضال الجامعة الوطنية لقطاع الصحة ونضالات مختلف النقابات والجامعات القطاعية دفاعا عن المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة الصحية، ولطلبة الطب والصيدلة. وفي هذا الإطار، دعا مجلس التنسيق الوطني للاتحاد، الحكومة إلى التحلي بالحكمة اللازمة لإيجاد مخرج عاجل يحلحل ملف مقاطعة طلبة الطب والصيدلة للدراسة والامتحانات، ويمنع شبح سنة بيضاء ستكون سابقة في الألفية الجديدة. كما أعلن عن مساندته لنضالات وإضرابات المهندسين والمتصرفين والتقنيين وباقي الفئات الإدارية الأخرى، من أجل إقرار عدالة أجرية وأنظمة أساسية منصفة، ومطالبته الحكومة بالتفاعل الإيجابي مع مختلف المطالب الفئوية والكف عن الممارسة المستهترة لسياسة العيون العمياء والآذان الصماء. وطالب رئيس الحكومة بتوسيع دائرة الحوار الاجتماعي المركزي خدمة للإجماع الوطني، بما يخدم نظام اجتماعي منصف، وتجاوز مسببات حالة الاحتقان الاجتماعي المطروح، ويضمن أجواء استقرار اجتماعي حقيقي، قائم على تمكين الشغيلة وعموم المواطنين من مقومات العيش الكريم والعدالة الاجتماعية
وطني

وزارة الصحة تعلن عن وقوع أعراض جانبية خطيرة للقاح “أسترازينيكا”
كشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في وثيقة رسمية، وقوع أعراض جانبية "خطيرة" جراء تلقي البعض لقاح أسترازينيكا. وأوضحت الوزارة، في جواب على سؤال نعيمة الفتحاوي من المجموعة النيابية للعدالة والتنمية حول "تعرض أشخاص للتشويه أو الموت بسبب لقاح أسترازينيكا"، أنه "فيما يتعلق بلقاح أسترازينيكا، تم إعطاء 8,866,853 جرعة خلال فترة التطعيم، وأبلغ 13,542 مريضًا عن تعرضهم لأعراض جانبية مختلفة جراء تلقيهم هذا اللقاح". وأضافت: "بينما بلغ العدد الإجمالي للأعراض الجانبية المتعلقة بهذا اللقاح 54,423 حالة، من بينها 211 مريضا أبلغوا عن تعرضهم لأعراض جانبية مصنفة بالخطيرة حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية. علمًا أنه لم تسجل في بلادنا أي حالة لمتلازمة نقص الصفائح الدموية المؤدية إلى الوفاة". وأكدت أنه "كما هو معلوم في الأوساط الطبية، فإن الآثار الجانبية للقاحات تعتبر أمرًا طبيعيًا لدى الأفراد، إذ صُممت لغرض توفير المناعة دون التعرض لمخاطر الإصابة بالمرض". وقد أرجعت الوزارة ظهور أعراض جانبية إلى كون "الجهاز المناعي يأمر الجسم بالتفاعل بطرق مختلفة، حيث يزيد من تدفق الدم لتمكين المزيد من الخلايا المناعية من الدوران، ويرفع درجة حرارة الجسم من أجل قتل الفيروس، الشيء الذي يدل على أن اللقاح يعمل، إلا أن الاستجابة للقاح تختلف من شخص لآخر". وأبرزت أن المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية حرص على فحص جميع التقارير المتعلقة بالأعراض الجانبية المصاحبة لتلقي اللقاح بشكل مستمر، وتمت متابعة المرضى بشكل يومي، مع توفير الرعاية الصحية المجانية للمتضررين الذين أبلغوا عن الأعراض الجانبية المصنفة بالخطيرة، والتي تطلبت فحوصات وعلاجات طبية معمقة.
وطني

مكتب الخليع يستعد لبناء ثلاث محطات قطار جديدة بين القنيطرة ومراكش
يستعد المكتب الوطني للسكك الحديدية لبناء ثلاث محطات قطار جديدة ضمن مشروع كبير لتحسين شبكة السكك الحديدية بين القنيطرة ومراكش. وستقام المحطات الجديدة في مواقع الدار البيضاء-جنوب، والملعب الكبير للدار البيضاء، ومطار محمد الخامس. ويجري المكتب الوطني للسكك الحديدية حاليا دراسات حول تدفقات الحركة والربط بوسائل النقل العامة الأخرى مثل الترام والحافلات. وتهدف هذه المحطات الجديدة إلى استيعاب التدفقات المستقبلية للركاب الذين يستخدمون الخط السريع وكذلك السكك الحديدية الحالية. ويرتقب أن تكون هذه المحطات حديثة، صديقة للبيئة، ووظيفية، نظرا لموقعها في مناطق مزدحمة، سيكون من الضروري أيضا إعادة تصميم الطرق والمناطق المخصصة للمشاة حول هذه المحطات، بالإضافة إلى هذه المحطات الثلاث، تم التخطيط لبناء خمس محطات أخرى في الدار البيضاء، وهي سيدي البرنوصي، عين السبع، مرس سلطان، حي الحسني، وعين الشق.
وطني

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الاثنين 15 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة