المغرب يتحصل على قرض بـ 350 مليون دولار لإنتاج الأسمدة بنيجيريا

حرر بتاريخ من طرف

حصل المجمع الشريف للفوسفاط على قرض من البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير بقيمة 350 مليون دولار لمدة سبع سنوات، من أجل دعم توسع الفاعل المغربي في نيجيريا.

وسيوجه ذلك القرض لتطوير منصة صناعية متعددة الاختصاصات في نيجيريا، وهي المنصة التي ستستعمل الغاز النيجيري والفوسفات المغربي من أجل توفير 750 ألف طن من الأمونياك ومليون طن من الأسمدة في أفق 2025.

ويصل هذا الاستثمار في تلك المنصة إلى 1.4 مليار دولار، وسيساهم في توفير الأسمدة عبر تسخير الموارد الطبيعية للمغرب ونيجيريا، بما يساعد على إتاحة المواد الأولية الزراعية لإنتاج ذلك المنتج الذي يوافق طبيعة الأرض في نيجيريا.

ويعتبر المجمع الشريف للفوسفاط من بين أكبر المنتجين في العالم، حيث يوجد في القارات الخمس ويتوفر على 160 زبونا فيها، وقد تمكن المجمع من تركيز حضوره في الأعوام الأخيرة في القارة السمراء عبر مقاربة تقوم على جعلها ضمن المحاور الرئيسية لتطوره.

وصرح بنيديكت أوراماه، رئيس البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير (Afreximbank)، أنه عبر هذ الشراكة مع فاعل كبير في الأسمدة، يقوم البنك بتسهيل تطوير الصادرات في القارة وتشجيع التجار والاستثمارات بين البلدان الأفريقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة