المغرب يبحث تعزيز التعاون مع كندا في التكوين المهني

حرر بتاريخ من طرف

بحث محمد الغراس، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، أمس الجمعة بالرباط، مع السيد باتريك لوميو القائم بأعمال سفارة كندا بالمغرب، سبل تعزيز التعاون المغربي الكندي في مجال التكوين المهني.

وذكر بلاغ لكتابة الدولة أنه تم خلال هذا الاجتماع التطرق لسير تقدم مشروع “دعم إصلاح التكوين المهني عبر المقاربة باعتبار الكفاءات “، الذي يمتد للفترة 2012-2019، والذي مكن من تحسين جودة التكوين عبر المقاربة المرتكزة على الكفاءات داخل نظام التكوين المهني بقطاعيه العمومي والخاص.

كما تم، وفق البلاغ، بحث المشاريع المستقبلية للتعاون المغربي الكندي في مجال التكوين المهني، والتي تهم اعتماد إجراءات جديدة لترسيخ المكتسبات واستكمال توسيع إرساء هذه المقاربة جهويا لمواكبة القطاعات المكونة.

وأشاد الجانبان في ختام هذا الاجتماع، الذي حضره أيضا سفيان بنيحى الوكيل الرئيسي للتنمية بقسم التعاون لدى السفارة الكندية بالرباط، بعمق علاقات التعاون بين البلدين وبالمجهودات المبذولة للنهوض بنظام التكوين المهني بالمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة