المغرب مهدد بسقوط محطة فضائية صينية على أراضيه

حرر بتاريخ من طرف

تضاربت الأنباء حول المكان الذي سوف تسقط فيه المحطة الفضائية الصينية “تيانغونغ 1″، وتناقلت تقارير إعلامية مغاربية إشارات من مراكز دولية إلى أن أكثر من بلد مغاربي مهدّد بسقوط المحطة على أراضيه خلال الأيام المقبلة.

وأشارت تقارير مغربية وجزائرية إلى أن المحطة “قد تسقط في أحد بلدان المغرب الكبير، وهي المغرب أو الجزائر أو تونس، إضافة إلى احتمال سقوطها في فرنسا أو إسبانيا أو البرتغال”.

ونقلت عن مراكز لرصد ومتابعة الأقمار الاصطناعية، ومنها القيادة الاستراتيجية للدفاع الأميركي، أن المحطة الفضائية الصينية سوف تسقط على الأرض يوم 3 إبريل المقبل.

إلا أن تقارير دولية لم تحدّد بالضبط المكان الذي سوف يسقط فيه الحطام، وأشار موقع “سبايس” المتخصص في علوم الفضاء إلى أن المحطة قد تتحطّم في أي مكان يقع بين الخطين 43 في الشمال و43 في الجنوب.

وتشمل هذه المساحة الشاسعة من الأرض كل الدول العربية، إضافة إلى جنوب أوروبا وأجزاء واسعة من آسيا وأستراليا والأميركيتين.

وكان خبراء الفضاء قد أكّدوا أن قِطَعاً يصل وزنها إلى 100 كيلوغرام قد تصطدم بسطح الأرض، وسيكون ذلك نتيجة تحطم المحطة الفضائية التي يصل وزنها إلى 8.5 أطنان في الغلاف الجوي.

المصدر:وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة