المعارضة تشهر ورقة “الطوبيسات” في وجه العمدة الجديد لفاس

حرر بتاريخ من طرف

أشهر فريق حزب التقدم والاشتراكية ورقة “الطوبيسات” في وجه العمدة التجمعي الجديد لمدينة، وذلك بعد الإعلان عن زيادة صاروخية في أثمنة بطائق انخراط الطلبة، وهي الزيادة التي وصلت إلى درهما دفعة واحدة.

وعبر فريق حزب التقدم والاشتراكية المعارض في مجلس مقاطعة “جنان الورد” عن رفضه لهذه الزيادة، ودعا، في بيان له، العمدة الجديد إلى تحمل المسءولية في إيقاف أي زيادة من طرف شركة “سيتي باص” تستهدف عموم الطلبة والتلاميذ والمواطنين من ذوي الدخل المحدود.

ودعا فريق “الكتاب” المجلس الجماعي الجديد لمدينة فاس إلى نشر عقد التدبير المفوض الذي يجمع الجماعة بالشركة للعموم ضمانا للحق في الولوج إلى المعلومة. كما طالب بالعمل على تجويد هذا المرفق من خلال إصلاح أسطول الحافلات المتهالك وإدخال حافلات جديدة للخدمة وضمان تقديم خدمات تكفل الحق في تنقل آمن وكريم وبأثمنة مناسبة.

وفي السياق ذاته، دعا فريق التقدم والاشتراكية إلأى تعديل العقد بما يضمان إعادة الخطوط المباشرة للطلبة من مواقف الحافلات بأحياء مقاطعة “جنان الورد” وإلى مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني والمركبات الجامعية بظهر المهراز وسايس، والإسراع بربط عدد من الأحياء المحرومة من حقها في النقل الحضري بنفس المقاطعة، وضمان حق الأشخاص في وضعية إعاقة في الولوج لمرفق النقل الحضري من خلال السهر على إدخال التعديلات اللازمة في أبواب الحافلات لتسهيل عمليات الصعود والنزول لذوي الإعاقات الحركية.

وأقرت شركة “سيتي باص”، بداية الموسم الجامعي الحالي، زيادة درهما في بطائق الانخراط المخصصة للطلبة، حيث ارتفع ثمن البطاقة من 100 درهم إلى 130 درهما، دون سابق إنذار. وهز القرار الرأي العام المحلي، وأبدت مكونات طلابية رفضها لهذا القرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة