المصلي تكشف مستجدات معرض الصناعة التقليدية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قالت جميلة المصلي كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي أمس الاثنين بـ( سانتا كروز دي تنيريفي ) إن المعرض الوطني للصناعة التقليدية الذي ستحتضنه مدينة مراكش خلال شهر دجنبر المقبل بمشاركة أزيد من 1200 من الصناع التقليديين سيشكل جسرا للتواصل والتلاقح بين مختلف الثقافات في العالم .

وأوضحت السيدة المصلي خلال ندوة صحفية مشتركة مع رئيس الكابيلدو ( الحكومة المحلية للجزيرة ) كارلوس ألونسو رودريغيز والمستشارة الجهوية المكلفة بالعلاقات الخارجية ديليا هيريرا على هامش انطلاق الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصناعة التقليدية بتنيريفي الذي يشارك فيه المغرب بجناح يضم أروقة تمثل الجهات ال 12 بالمملكة أنها وجهت دعوة للسلطات بجزر الكناري من أجل المشاركة بكثافة في معرض مراكش الذي يعد إحدى التظاهرات الكبرى التي تحتفي بقطاع الصناعة التقليدية وما راكمه الحرفيون من خبرات وتجارب في المغرب وغيره من البلدان المشاركة .

وأشارت إلى أن قطاع الصناعة التقليدية يشكل ثروة بشرية وجسرا للتقارب بين الثقافات والشعوب مما يفرض بذل مجهودات كبيرة من أجل المحافظة على هذا الموروث وصيانته وضمان استمراريته مؤكدة على أهمية مساهمة قطاع الصناعة التقليدية في النسيج الاقتصادي لجميع دول العالم خاصة في المغرب حيث يشغل 20 في المائة من الساكنة النشيطة .

وجددت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي التأكيد على إرادة المملكة ورغبتها بتنمية وتطوير علاقات التعاون التي تجمعها بجزر الكناري إسوة بالعلاقات والروابط المتميزة التي تجمع بين المغرب وإسبانيا .

وذكرت في هذا الصدد بمختلف الاتفاقيات الموقعة بين الجهات المغربية ونظيراتها بأرخبيل الكناري مضيفة أن القرب الجغرافي من شأنه أن يساهم بدوره في دعم وتكريس التقارب بين الطرفين . كما أبرزت أهمية الخط البحري الذي من المتوقع أن يربط بين مدينة أكادير وجزيرة تنيريفي وهو المشروع الذي يكتسي أهمية بالغة باعتباره سيساهم بشكل كبير في تسهيل التبادل بين الجهتين .

ومن جهته ثمن رئيس ( الكابيلدو ) بتنيريفي العلاقات المتميزة بين المغرب ومختلف الجهات بإسبانيا مشيرا إلى أن تنمية وتطوير أرخبيل الكناري رهين أيضا بتنمية الجوار ودعا إلى بذل مزيد من الجهود واستغلال كل الفرص المتاحة من أجل تحقيق تعاون مثمر يعود بالنفع على المملكة وعلى جزر الكناري

ويشارك المغرب في الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصناعة التقليدية بتنيريفي والذي ينظم كل سنتين بمبادرة من الحكومة المحلية للجزيرة ( الكابيلدو ) بجناح يضم مجموعة من الأروقة التي تمثل الجهات ال 12 بالمملكة .

ويحتفي هذا الحدث الدولي الذي أقيم على مساحة تقدر ب 12 ألف متر مربع بمنتجات الصناعة التقليدية لثلاث دول هي تركيا وكولومبيا والرأس الأخضر .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة