المصادقة على تهيئة جنبات واد ايسيل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

صادق اليوم المجلس الجماعي لمدينة مراكش في إطار دورته العادية لشهر ماي، على مضمون عريضة كانت قد تقدمت بها جمعية مغرب شباب، مثمنا محتواها وطالبا تبني تهدف للترافع من أجل تهيئة جنبات واد ايسيل، حيث تعاني ساكنة مدينة مراكش خاصة القاطنة بالأحياء المحادية لواد إيسيل من وضع يتفاقم بشكل تراكمي، إذ تشكل جنبات هذا الواد خطرا بيئيا وأمنيا واجتماعيا يهدد الساكنة يوماً عن يوم.

وانطلاقا من هاته الاعتبارات وبعد الاستماع لرؤية عدد من السكان من أحياء مختلفة، ارتأت جمعية مغرب شباب أن تحمل هذا الملف كمشروع ترافعي تساهم فيه بشكل تشاركي إلى جانب مجلس مدينة مراكش، إلى الحد من معاناة هؤلاء السكان، وتحويل جنبات واد إيسيل من نقطة سوداء بمدينة مراكش، إلى فضاء يعطي صورة مختلفة بيئيا واجتماعيا، ويساهم في تثمين الفضاء العام للمناطق المحادية للمدينة العتيقة.

وقد بنت جمعية مغرب شباب رؤيتها الترافعية على مجموعة من الاعتبارات، إذ تشكل الوضعية القائمة فرصة لتفاقم مشكل بيئي متمثل في التعامل مع جنبات واد إيسيل كمطرح للنفايات، ما يؤدي إلى انبعاثات يومية تزعج الساكنة وتساهم في نشر الأمراض خاصة أمراض العيون والأمراض التنفسية.

كما تسهل عشوائية الجنبات، تكاثر الجريمة وتسهيل عمليات الهروب من الأمن، وخلق مأوى مناسب لعصابات السرقة باستخدام الأسلحة البيضاء التي تنشط على طول جنبات واد ايسيل، خاصة في المنطقة بين الفخارة وعين ايطي، كما أكدت المذكرة الترافعية لجمعية مغرب شباب التي توصلت كشـ24 بنسخة منها، على أن عشوائية جنبات تعرقل امكانية حقيقية لاقلاع اقتصادي وتجاري في المناطق المحيطة به.

وقد تقرر في إطار الدورة المجلس بناء على هاته المذكرة، تنظيم مباراة معمارية فنية من أجل اختيار أفضل مشروع تهيئة لجنبات واد إيسيل، كما تم التماس تبني فكرة العريضة موضوع النقطة لما تحمله من آفاق إيجابية لمنطقة واد إيسيل وساكنتها ستغير وجه المدينة على المستويين البيئي والسياحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة