المشرفين على ورش مجمع سكني بمراكش يوضحون سبب اشتغالهم ليلا

حرر بتاريخ من طرف

كشف المشرفون على ورش بناء مجمع سكني حديث بمنطقة تاركة بمراكش، عن  تفاصيل بشأن اضطرارهم للعمل مؤقتا وفي حالات معزولة في الفترة المسائية، والى غاية الليل، وذلك بعد شكاية من اتحاد ملاك اقامة “حدائق تاركة ” المجاوزرة للورش .

ووفق ما أفاد به المسؤول عن المقاولة المكلفة ببناء المجمع السكني، فإن ظروف الحجر الصحي التي فرضت على المقاولة التأخر في الاشغال والتوقف لمدة ناهزت الثلاثة اشهر ، ساهمت في اتخاذ قرار تمديد فترة اشتغال العمال في محاولة للوفاء بالالتزامات والاتفاقيات المبرمة مع المستفيدين من المجمع السكني، وايضا لضمان التباعد الاجتماعي بين العمل خلال الاشغال، وهو ما يجعل الامور تسير بشكل غير سريع كالمعتاد. وهو أمر يمكن تفهمه، لان الازعاج الناتج عن الاشغال ليس مقصودا بل يدخل في اطارلظرف طارئ ومؤقت .

واضاف المصدر ذاته، أن الحديث عن العمل الى وقت متأخر ليس امرا دقيقا، لان المقاولة لم تلجأ للامر الا في حالات معزولة، كانت مضطرة فيها الى انهاء نوع من الاشغال من المفترض انهاؤها بشكل كامل دون تقسيم، او اعتماد علىى مراحل من قبيل اشغال السقف الاسمنتي الموحد في الورش “الضالة”، وهذه تفاصيل تقنية متعارف عليها.

ووفق المصدر ذاته، فإن السلطة الحلية تدخلت بالفعل مؤخرا بناء على طلب من ساكنة الاقامة المجاورة، الا ان الامر كان في حدود التاسعة ليلا و ليس بعد منصف الليل، مضيفا ان المشرفين على الورش استجابوا لطلب الساكنة والسلطات وأوقفوا الاشغال على الفور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة