المشتري يعترف بتصفية مرداس والنيابة العامة تطالب بإعدامه

حرر بتاريخ من طرف

إعترف هشام المشتري، المتهم الرئيسي في مقتل البرلماني، عبد اللطيف مرداس، أمام الضابطة القضائية بأنه ارتكب جريمة القتل، وذلك بمساعدة ابن أخته حمزة مقبول، وبتنسيق مع زوجة مرداس وفاء وصديقتها.

وأوضح ممثل النيابة العامة، قبل قليل، بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، أن مشتاري انهار أمام المحققين، وسرد عليهم التفاصيل الدقيقة، وكيف هيأ لها قبل الساعة الصفر لارتكاب العملية، والتنسيق بينه وبين عشيقته وفاء، زوجة البرلماني القتيل، وابن شقيقته، الذي اقتنى سيارة داسيا التي استعملت في ارتكاب الجريمة.

وأبدى المتحدث في مرافعته أمام هيئة الحكم، امتعاضه لعدم تواصل المتهم مع المحكمة وقول الحقيقة التي سبق وأدلى بها لدى المحققين، غير أن الأدلة ضده ثابتة من خلال الأبحاث والتحريات.

كما طالب ممثل الحق العام من هيأة القضاء الحكم بالإعدام على المشتاري وعلى كل من وفاء أرملة البرلماني المقتول مرداس و حمزة مقبول المتهم الأصغر في هذه الجريمة في حين طالب ممثل النيابة العامة بالسجن المؤبد للمتهمة الرابعة “رقية” الملقبة بالشوافة.

و من جهة أخرى طالب دفاع المطالبين بالحق المدني والمتمثلين في عائلة مرداس والديه وإخوته وأبنائه بتعوض مدني إجمالي قدره 100 ألف درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة