المستشفى الإقليمي بتازة.. نقابيون يرسمون صورة قاتمة عن الوضع ويطالبون بتحقيق

حرر بتاريخ من طرف

قدمت الجامعة الوطنية للصحة التابعة لنقابة الاتحاد المغربي للشغل صورة قاتمة عن الوضع في المستشفى الإقليمي ابن باجة، وقالت إن مصلحة كوفيد19 تعرف فوضى كبيرة.

كما ذكرت بأن مصلحة المستعجلات تعاني من نقص خطير في الموارد البشرية ويتم التغطية عليها باستقدام الطلبة المتدربين وممرضين وتكليفهم بمهام تفوق قدراتهم وتكوينهم. وفي ظل غياب الأطر الصحية، فإن هذه المصلحة تعرف اكتظاظا كبيرا.

وأشارت إلى أن مصلحة الطب النفسي تم تحويلها لمجرد محجز بلدي لاحتجاز المرضى في ظروف كارثية نتيجة الاكتظاظ الكبير وغياب ظروف الاستشفاء والتطبيب الملائمة، ولا يجد نزلاءها لا يجدون حتى الطعام الكافي رغم أن هذه المصلحة بذرت عليها أموال طائلة من أجل إصلاحها دون أن يحدث هذا الإصلاح تحسن على مستوى بنية الاستقبال، تقول النقابة. وتحدثت عن أوضاع كارثية في مصلحة بنك الدم ومصلحة تصفية الدم.

وفي السياق ذاته، تطرقت النقابة إلى تفاقم العجز في عدد الأطر الصحية بمصلحة الولادة، حيث فقدت المصلحة طبيبة وطبيب اختصاصيين في طب النساء والتوليد، إضافة لتزايد الضغط على هذه المصلحة وغياب التحفيز والعمل اللائقة، إضافة إلى غياب مسلك خاص بالنساء المرضى كوفيد وغياب ظروف العزل ما عرض الكثير من الأطر الصحية والنساء الحوامل للعدوى.

ودعت النقابة إلى “إجراء تحقيق شفاف ونزيه في الخروقات التي تعرفها عملية تسيير المركز الاستشفائي الإقليمي ابن باجة بتازة وبافتحاص شامل لكافة الصفقات التي أبرمت في عهد الإدارة الحالية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة