المراقبون الجويون يشلون حركة الملاحة بمطارات المملكة

حرر بتاريخ من طرف

يعتزم المراقبون الجويون العاملون بالمكتب الوطني للمطارات خوض إضراب سيشل من حركة الملاحة الجوية بمطارات المغرب إلى حدودها الدنيا ابتداء من 3 غشت المقبل ويستمر ل15 يوما قابلة للتمديد.

وأوضح بلاغ للمكتب الجهوي للمراقبين الجويين بجهة الجنوب، أنه يعتزم الانخراط في الخطوة التصعيدية المذكورة بكل من مطارات أكادير المسيرة، ورزازات، زاكورة وطانطان، ابتداء من يوم الأربعاء 3 غشت 2022 على الساعة الثانية زوالا لمدة 15 يوما قابلة للتمديد.

وأضاف المصدر ذاته أن طريقة الاحتجاج ستكون بتقليص عدد الطائرات التي يمكنها الإقلاع أو الهبوط من عدد كبير إلى طائرة واحدة على رأس كل ساعة بالنسبة لكل جهة من جهات المملكة، مشيرا إلى أن السبب يكمن فيما سماه “تماطل” إدارة المكتب الوطني للمطارات في تنفيذ ما تبقى من بروتكول الاتفاق الملحق المتعلق بهيئة المراقبين الجويين على الرغم من مصادقة المجلس الإداري للمؤسسة شهر دجنبر 2019 على مضامينه.

وذكرت النقابة الوطنية للمكتب الوطني للمطارات المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن هذا “التماطل” يأتي رغم ما يقدمه المراقب الجوي من تضحيات من أجل تأمين سلامة الأجواء بالمغرب، مؤكدة على أن الإدارة المعنية مطالبة بتنزيل مقتضيات الاتفاق المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة