المدير الإقليمي للتربية الوطنية بمراكش يحل بمعهد أبي العباس السبتي للمكفوفين

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن المدير الإقليمي للتربية الوطنية بمراكش حل قبل قليل من ظهر يومه الثلاثاء 17 أكتوبر الجاري بمعهد أبي العباس السبتي للمكفوفين.

وتأتي الزيارة على إثر الوقفة الإحتجاجية التي  نظمها تلميذ بالمعهد التابع للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وضعاف البصر بمراكش على خلفية وفاة زميل لهم بعد محاولته قيادة دراجة نارية عند خروجه من المعهد.

وفي اتصال بالجريدة طالب عمر أريبي عضو اللجنة المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بحل المشاكل والحفاظ على حقوق المعاقين بصريا، وضمان حقوقهم في الرعاية الإجتماعية، والتعليم، والأمن والأمان، وصيانة كرامتهم.

وعبر عن أمله في أن تكون زيارة  المدير الإقليمي للتربية الوطنية بمراكش لهذه المؤسسة منتجة، وليست للإستهلاك و”البروباغاندا” كما حدث أمس الإثنين بمدرسة 20 غشت بجماعة تسلطانت.

وفجرت واقعة وفاة تلميذ بالمعهد التابع للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وضعاف البصر بمراكش، بعد محاولته قيادة دراجة نارية عند خروجه من المعهد، غضب زملائه الذين خرجوا للإحتجاج صبيحة يومه الثلاثاء، للمطالبة بتغيير الإدارة وتحقيق عدد من مطالبهم ومن ضمنها زيارة ملكية لتفقد أحولهم. 

وردد تلاميذ معهد أبو العباس السبتي التابع للمنظمة العلوية لرعاية المكفوين بمراكش، مجموعة من الشعارات الغاضبة، التي تدعو لتغيير الطاقم الاداري وعلى رأسهم مدير المعهد، وطالبوا بتوفير الامن خصوصا بعد الحادثة التي أودت بحياة زميلهم قبل أيام بشارع مولاي عبد الله قرب المعهد، وهي الحادثة التي كان يمكن تفاديها لو كان بالمعهد الامن المكلف بمراقبة الدخول والخروج، والمساهمة في رعاية المكفوفين وضعاف البصر كما يقتضي الامر وفق تصريحات محتجين. 

وأكد عدد من المحتجون لـ”كشـ24″  أن المطالب تشمل تزويد مكتب الحراسة بحارسين عامين للداخلية والخارجية، وإضافة محاسب  ومعلم للداخلية، فضلا عن توفير اللوازم ووسائل التعلم كآلات الكتابة والمقررات لكافة المستويات، والخرانة الناطقة، وإصلاح مراقد النوم، وإصلاحا تاما وشاملا يضمن العيش الكريم . 

كما يطالب تلاميذ المعهد، بمربية للتلميذات الصغيرات وعلامات التشوير أمام المعهد “ضوضان” وتوفير الرعاية الصحية داخل المؤسسة وممرضة وبناء قاعة خاصة للرياضة، وتنظيم أنشطة ورحلات بين الفينة والأخرى، وتحسين التغذية وبناء جناح خاص للطلاب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة