المديرية الإقليمية بمراكش تخرج عن صمتها بخصوص “أستاذة سنغافورة”

حرر بتاريخ من طرف

خرجت المديرية الإقليمية بمراكش، عن صمتها بخصوص ما أثير ببعض المواقع الإلكترونية في شأن حرمان تلاميذ من الدراسة بعد سفر أستاذتهم إلى سنغافورة.

وأوضحت المديرية في بلاغ لها، أن سفر الأستاذة المعنية كان بهدف مصاحبة ابنها لإجراء عملية جراحية مستعجلة وخطيرة، وذلك في إطار الرخص المخولة للموظف طبقا للتشريعات والقوانين الجاري بها العمل، مضيفة أنها “قد اتخذت التدابير اللازمة للحفاظ على استفادة التلاميذ من الزمن المدرسي.

وأكدت المديرية في البلاغ ذاته، تمسكها بالتفاعل مع مختلف المنابر الإعلامية الغيورة على قطاع التربية والتكوين، خدمة للمنظومة التربوية وللصالح العام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة