المخابرات الروسية: 20 ألف إرهابي يدخلون إلى أوروبا سنويا

حرر بتاريخ من طرف

صرح ممثل مديرية الاستخبارات الرئيسية للأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، اللواء سيرغي كوفاليوف، اليوم الأربعاء، بأن نحو 20 ألف متطرف يدخلون سنويا إلى بلدان الاتحاد الأوروبي تحت ستار لاجئين.

وقال كوفاليوف، في مؤتمر موسكو للأمن الدولي: “وفقا لبياناتنا، تحت ستار لاجئين، ما يصل إلى 20 ألف متطرف يدخلون إلى أوروبا كل عام”.

ولفت وفق ما نقلته وكالة سبوتنيك، إلى أنه ليس من السهل حتى على المهنيين تحديد هوية الإرهابيين المحتملين بسرعة، مشيراً إلى أن “السبب هو أن العديد من المهاجرين يدعون فقدان وثائق الهوية”.

وذكر كوفاليوف أنه بعد ذلك يبدأ بعض هؤلاء “اللاجئين” بأنشطة الدعاية والتجنيد لمرتكبي الأعمال الإرهابية وأولئك المستعدين لمساعدة المتشددين الإسلاميين بالمال في بلدهم الجديد.

كما لفت إلى أن المسلحين الذين اندسوا إلى الدول الأوروبية، يتدربون بسرعة على أساليب جديدة للتحضير لأعمال إرهابية، وذلك باستخدام الخبرات المكتسبة في المناطق الساخنة.

وخلص كوفاليوف إلى القول: يتكيف الإرهابيون في أوروبا بسرعة مع سمات المشهد، حيث يتقنون بنشاط أساليب جديدة لإعداد وتنفيذ الأنشطة التخريبية. ومن أجل شن هجمات إرهابية هم يستخدمون الخبرة المكتسبة في مناطق النزاعات المسلحة، بما في ذلك في أفريقيا”.

يعقد مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي في الفترة من 23 إلى 25 أبريل في موسكو، بحضور أكثر من ألف مشارك من 100 دولة بما في ذلك وزراء دفاع أكثر من 35 بلدا، يبحث خلاله المشاركون قضايا الأمن الدولي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة