المحيط الأطلسي يلفظ جثة آخر طفل من ضحايا “فاجعة” شاطئ واد الشراط بالصخيرات

حرر بتاريخ من طرف

بعد نحو أربعة أشهر على فاجعة شاطئ واد الشراط بالصخيرات، لفظ البحر جثة آخر طفل من الضحايا الـ 11 الذين قضوا غرقا في الحادث.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن عناصر الدرك الملكي عثرت يومه الأربعاء في حدود الساعة الخامسة مساء على جثة الضحية التي كانت في حالة متقدمة من التحلل.

وكانت ساكنة بنسليمان شيعت مؤخرا جثمان الطفلة نهيلة ذات الـ15 عاما التي لفظ البحر جثتها الأسبوع المنصرم.

ويذكر أن المحكمة الابتدائية بتمارة أدانت يوم الخميس المنصرم 22 أكتوبر الجاري مدرب جمعية التيكواندو مصطفى العمراني الذي كان متابعا بتهمة القتل الخطأ بسبب الإهمال في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها 2000 درهم، على خلفية فاجعة غرق 11 طفلا رياضيا بالضفة اليمنى لشاطئ الشراط  التابع لتراب جماعة الصخيرات بداية شهر يونيو الماضي، بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ، وألف درهم غرامة، وتعويض أم البطلة العالمية الراحلة فدوى الوردي، بمبلغ قدره خمسة ملايين سنتيم، بعد تنازل ذوي باقي الضحايا عن حقوقهم والمتابعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة