المحطة الطريقية للمسافرين بين الفوضى وغياب المسؤولية ….؟

حرر بتاريخ من طرف

المحطة الطريقية للمسافرين بين الفوضى وغياب المسؤولية ....؟
لاشك أن ماحدث يوم الأحد الماضي بالمحطة الطريقية للمسافرين، لايبعث على الارتياح بل حتى على مستقبل هذه المحطة، التي تعد مرفق عمومي يلجها المسافرين والمسافرات بالمئات يوميا من اجل التنقل للوجهة التي يرغبون فيها .

لكن تداعيات الفوضى وغياب المسؤولية جعلت المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي ومجموعة من جمعيات فعاليات المجتمع المدني بالمدينة، يضربون الأخماس في الأسداس حول هذه المحطة والحال أن المجلس الجماعي في إحدى دوراته العادية تطرق لهذا المرفق بإسهاب والى الجوانب المرتبطة بالتدبير والتسيير والهيكلة كي يصبح نموذجي وفق المعايير المعمول بها للمحطات الطريقية للمسافرين … مع العلم ان المحطة الطريقة لباب دكالة كانت تعد من بين أحسن المحطات على المستوى الوطني.

حدثت أشياء غريبة في هذه المحطة صبيحة الأحد الماضي ، تبادل الضرب والجرح والروينة بين مجموعة من الأشخاص والمسافرين ينظرون بأم عيونهم ، واضعين أياديهم على قلوبهم ( حيرة وحسرة وتأسف )، مما يعنى أن هذه المحطة تعاني الفوضى والسيبة ، ( والباز او ماحاز) كما يقولون ، الفوضى هنا وهناك ، بل حتى جانب المحطة لم يسلم من هذه التصرفات اللاقانونية والغير السليمة ، فجانب هذه المحطة يعج ليلا بالمتشردين والمنحرفين والنصابين ، والمعربدين ، ولاشك ان بائعي المأكولات الخفيفة الذين يمارسون بيع هذه المأكولات ليلا يساهمون في تنامي مجموعة من السلوكيات الخطيرة سيق ذكرها وغيرها كالسرقة بالعنف ، والتهديد بالأسلحة البيضاء … والذي أثار استغراب الجميع أثناء وقوع الحادث هو غياب مدير المحطة المسئول الأول عنها إداريا

إن المحطة الطريقية للمسافرين بمراكش ، تحتاج الى إلتفاتة كافة الجهات المسؤلة على اختلافها ، وكذلك رئيسة المجلس الجماعي ولما لا مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز ، كون المحطة مرفق عمومي مرتبط بالمواطنين من مختلف المناطق المحيطة بالمدينة.

للاشارة فبعدما تم اعتقال المجموعة التي تسببت في هذه الفوضى ، علمت “كش24” من مصدر مطلع ان المصالح أطلقت سراح جميع من اعتقلوا على خلفية تلك الفوضى، مع العلم ان بعضهم كانت بحوزته العصي الكهربائي (ماطراك) مما يطرح عدة تساؤلات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة