المجلس العسكري السوداني يعلن رغبته في إجراء انتخابات مبكرة

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، رغبته في إجراء انتخابات مبكرة خلال ثلاثة أشهر.

وأكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان محمد حمدان دقلو، أمس الاثنين،خلال لقاء مع قوة أمنية بالعاصمة الخرطوم، رغبة المجلس في إجراء انتخابات مبكرة خلال ثلاثة أشهر لتسليم السلطة لمدنيين يمثلون الشعب.

وقال دقلو إن “مهمتهم في المجلس ،التخطيط للانتخابات”، مشيرا إلى أن المشاركة في الحكومة ستكون بنسبة نجاح ممثلي كل حزب.

واعتبر أن الانتخابات “ستحدد الحجم الحقيقي لكل حزب أو قوة سياسية، وهي لاختيار حكومة من الشعب”.

وفي السياق ذاته، أعلن دقلو عن تمسك المجلس بالتفاوض حول المرحلة الانتقالية.

وتتهم قوى التغيير المجلس العسكري بالسعي إلى الهيمنة على عضوية ورئاسة المجلس السيادي، أحد أجهزة السلطة المقترحة خلال الفترة الانتقالية.

وفشل المجلس العسكري وقوى التغيير، في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن نسب التمثيل في أجهزة السلطة، خلال المرحلة الانتقالية.

وتأتي هذه التصريحات عشية إضراب عام دعت قوى التغيير إلى تنفيذه اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء.

وشهدت الخرطوم ومدن أخرى، خلال الأيام القليلة الماضية، وقفات احتجاجية لعاملين بمؤسسات حكومية وشركات عامة وخاصة وبنوك وجامعات وقطاعات مهنية، طالبت المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين.

ويعتصم آلاف السودانيين، منذ أبريل الماضي، أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين. وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير، من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة