المجلس الجماعي لمراكش يتفقد المشاريع الكبرى ويكشف تفاصيل تقدم إنجازها

حرر بتاريخ من طرف

أقدم المجلس الجماعي لمدينة مراكش، يوم أمس الخميس، على تنظيم زيارة تفقدية لبعض المشاريع المهيكلة الكبرى بالمدينة الحمراء، من أجل الوقوف على مستوى إنجازها وتقدم أشغالها، وذلك بحضور وفد إعلامي وعدد من المهندسين ورؤساء المصالح والأقسام.

وبهذه المناسبة، أكد عبد السلام السيكوري نائب رئيس المجلس الجماعي لمراكش خلال لقاء تواصلي مع ممثلي وسائل الاعلام المحلية، أن هذه الزيارة تأتي في إطار السياسة التواصلية التي ينهجها المجلس الجماعي، والهادفة إلى إطلاع الصحفيين عن قرب على مجموعة من المشاريع المهيكلة الكبرى ذات المنفعة العامة للمراكشيين، والتي وصلت أشغال إنجازها إلى مراحلها الأخيرة.

وعرفت الزيارة التفقدية، تتبع تقدم أشغال مشروع “حاضرة الأنوار” الذي انطلق تفعيله من المدينة العتيقة لمراكش، حيث يسعى المشروع الذي يهم تغيير المصابيح الضوئية إلى توفير حوالي 40% من مصاريف الإنارة العمومية التي تكلف مجلس المدينة حوالي 60 مليون درهم.

كما تم الاطلاع على مشروع المشرحة الجديدة التي تقع على مساحة تقدر ب 3 هكتارات بأبواب مراكش، ويرتقب أن يفتتح هذا المشروع الذي انتهت أشغال إنجازه، ولم يتبقى سوى تجهيزه بالمعدات اللازمة، في غضون شهر أبريل المقبل.

ومن المشاريع أيضا المبرمجة في الزيارة، مشاريع قطب المواطن بالمحاميد الذي يضم مجموعة من المرافق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية، والتي شارفت أشغال إنجازها على النهاية، وذلك في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر المقبلة.

وإلى جانب ذلك، يأتي مشروع محطة الطاقة الشمسية ليعزز المشاريع الكبرى بمراكش، باعتباره مشروعا رائدا على المستوى القاري، حيث يهدف إلى تزويد الحافلات الكهربائية بالطاقة النظيفة، والمساهمة في الحفاظ على البيئة.

فضلا عن ذلك، تم إدراج زيارة إلى المطرح القديم لمراكش الذي تم تحويله إلى جماعة المنابهة، وتغطية مكانه بمحطة بيوكهربائية معدة لانتاج الطاقة، حيث يرتقب توقيع اتفاقية بين المجلس الجماعي لمراكش و مؤسسة راديما من أجل إدخال هذه الطاقة في شبكتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة