المجزرة البلدية بمراكش تعيد فتح أبوابها وسط حديث عن انقسامات في صفوف المهنيين

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة، أن المجزرة البلدية بمراكش أعادت فتح أبوابها بعد عودة الجزارين لاستئناف نشاطهم بعد إضراب مفتوح دام لنحو ثلاثة أسابيع.

وأوضحت مصادرنا، أن الجزارين عادوا للعمل في ظل المقترح الذي جاء به مسؤولو “أونسا” للخروخ من المأزق الذي تسبب فيه الإضراب، واكتفوا بتزويد المحلات والفنادق غير المصنفة، في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن انقسام وسط الجزارة، بعد أن رفض مجموعة منهم الإشتغال تحت هذا الشرط ما لم يتم إعادة تمكين المجزرة من الإعتماد. 

وكان مصدر مسؤول من جمعية “الإخلاص لبائعي اللحوم بالجملة والتقسيط بمراكش”، أكد لـ”كشـ24″، أن مهنيي المجزرة البلدية بمراكش رفضوا مقترح مسؤولي المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، من أجل ثنيهم عن مواصلة الإضراب المفتوح والعودة للعمل. 

وأوضح المصدر ذاته، أن الجزارين يتشبثون بحل شمولي للأزمة التي أفرزها سحب الإعتماد من المجزرة البلدية، رافضين مقترح مسؤولي “أونسا” لاستنئاف عملهم. 

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بمراكش، اقترح على الجزارين استنئناف نشاطهم ووقف الاضراب مقابل السماح لهم بتزويد الفنادق الغير مصنفة بمراكش باللحوم الحمراء. 

وعمم المكتب بيانا توضيحيا على المهنيين، جاء فيه أن قرار المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “يهم فقط تسويق اللحوم خارج المدينة والفنادق المصنفة، ولا يهم بتاتا الجزارين الذين يسوقون اللحوم للمواطنين وللمطاعم وجل الفنادق غير المصنفة”.    

وبحسب المصدر نفسه، فإن مسؤولا “بالأونسا” اقترح على المهنيين ان يزودوا الفنادق الغير مصنفة التي تستقبل مئات السياح المغاربة باللحوم، في انتظار حصول المجزرة البلدية على ترخيص لتزويد الفنادق المصنفة، مع استئنافهم لنشاطهم ووقف الاضراب الذي ادخل القطاع في أزمة و صار يهدد بعواقب وخيمة بعدما نفد مخزون اللحوم الحمراء بالمدينة، وتنامي الذبيحة السرية التي عوضت النقص على الموائد بمراكش، حتى في الفنادق المصنفة التي تخشى “الاونسا” على سلامة نزلائها وتسحب بموجبه الترخيص من المجزرة البلدية بمراكش، على غرار معظم المجازر البلدية بالمغرب   

ووفق ذات المصدر فإن الإقتراح الأخير يكرس الدونية التي تتعامل بها الجهات المسؤولة مع ابناء الشعب، بحيث يسمح للمجازر بتزويد المواطنين ونزلاء الفنادق الغير  مصنفة التي تضم ايضا نزلاء معظمهم مغاربة، فيما يمنعون من تزويد نزلاء الفنادق المصنفة في الوقت الذي صارت هذه الأخيرة، تستنجد بشركات خاصة ضبطت احداها اثناء شراء الذبيحة السرية بسوق بنساسي ضواحي مراكش قبل يومين.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة