المتوكل : المغرب يشهد موجة قوية لكورونا

حرر بتاريخ من طرف

قال البروفسور سعيد المتوكل، طبيب مختص في الإنعاش وعضو اللجنة العلمية لتدبير الجائحة، إن المغرب يعيش موجة قوية من فيروس كورونا، بعدما بات يسجل يوميا إصابات جد مرتفعة بسبب انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

وكشف المتوكل أن ما تتميز به هذه الموجة الوبائية، التي برزت أخيرا بالمغرب، أنها على شاكلة الموجات التي ضربت أوروبا، مشيرا إلى المنحنى التصاعدي ارتفع بسرعة، وبعدما سيبلغ الذروة سيعود إلى الانخفاض بشكل سريع.

وأوضح المتوكل، الذي حل ضيفا على نشرة الأخبار الرئيسية بالقناة الأولى ليلة السبت 08 يناير، أنه بفعل قوة هذه الموجة، أصبحت الإماتة ملحوظة بشكل طفيف، وتجاوزت الحالات الحرجة التي تدخل مصالح الإنعاش، 50 حالة في اليوم، معتبرا بأن ذلك يمثل ضغطا كبيرا على المنظومة الصحية، خصوصا في المدن الكبيرة بمدينة الدار البيضاء والرباط وسلا ومراكش.

ويرى أن المشكل المطروح حاليا هو كيف يجب علينا، فرادا وجماعات، أن نحد من خطورة هذه الموجة، بالالتزام بالوسائل الاحترازية وبالعلاج المبكر والعودة إلى التلقيح، خصوصا وأن مراكز التلقيح تشهد إقبالا محتشما وخفيفا.

ويعتقد المتحدث ذاته أنه ما ينبغي على المغاربة أن يعلموه هو أنه عندما يصابوا بنزلة برد خلال هذه الأيام، يبغي ربطها أولا وبشكل كبير بمرض كوفيد-19، ولا يبغي اعتبارها مجرد زكام.

وأورد أنه إبان هذه الموجة التي يشهدها المغرب، فإن الذي سيصيبنا أكثر هو مرض كوفيد-19، مما يستدعي التعجيل باستشارة الطبيب المعالج، موصيا بأخذ العبرة بما يحصل في أوروبا التي تشهد ارتفاع الإصابات بسبب أوميكرون.

وأوصى متوكل بالاحتراز والعودة إلى التلقيح والتداوي بسرعة وأخد نمط حياة سليم لمواجهة حدة هذه الموجة، مشددا على أنه لا سبيل لذلك بدون الالتزام بهذه الشروط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة