اللقاحات المضادة لكورونا ترفع فاتورة واردات الأدوية

حرر بتاريخ من طرف

سجلت واردات المغرب من الأدوية والمنتجات الصيدلية، تحت تأثير الأزمة الصحية، أعلى نسبة ارتفاع ضمن مجمل مشتريات المغرب من الخارج، حيث ارتفعت فاتورة الأدوية والمنتجات الصيدلية بنسبة 75,1 في المائة في الاحدى عشرة شهرا الأولى من العام الجاري، كي تصل إلى 12,22 مليار درهم، مقابل 6,98 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، حسب النشرة الشهرية الصادرة أمس الخميس عن مكتب الصرف.

ومثلت فاتورة الأدوية والمنتجات الصيدلية حوالي 12 في المائة من مجمل مشتريات المنتجات المنتهية الصنع الموجهة للاستهلاك، والتي بلغت قيمتها، في متم نونبر، 111,76 مليار درهم، مقابل 85,45 مليار درهم، في الفترة نفسها من العام الماضي.

ويرد المستوى الذي بلغته فاتورة الأدوية والمنتجات الصيدلية التي زادت، في متم نونبر، بـ5,24 مليار درهم، حسب بيانات مكتب الصرف، إلى مشتريات المغرب من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

يشار إلى أن المغرب عمل على تأمين مخزون كاف من اللقاحات منذ بداية الجائحة، ما مكنه من إتاحة الفرصة لتلقيح الساكنة المستهدفة بحملة التلقيح.

وقد أشارت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في النشرة اليومية لحصيلة “كوفيد-19″، أن مليونين و932 ألف و157 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 22 مليون و924 ألف و662 شخصا، مقابل 24 مليونا و552 ألف و646 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة