اللصوص يواصلون توجيه ضرباتهم للسياحة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يواصل اللصوص والنشالة وقطاع الطرق توجيه ضرباتهم المسيئة للقطاع السياحي بمدينة مراكش من خلال استهداف الزوار الأجانب.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن خطورة أفعال المجرمين على القطاع السياحي الذي يعد قاطرة التنمية بالمدينة الحمراء تتجلى من خلال توالي عمليات سرقة السياح الأجانب الذين افتقدوا الأمن المعهود بعاصمة النخيل سيما بين أزقة ودروب المدينة العتيقة.

وفي هذا السياق تعرّضت سائحة كانت برفقة زوجها نحو الساعة التاسعة والنصف صباحا من أول أمس الأحد خامس غشت الجاري لعملية سرقة مثيرة أمام قصر الباشا بمقاطعة مراكش المدينة.

و أوضحت مصادرنا، أن اللص ترّصد السائحين اللذين كانا في جولة صباحية بالمدينة العتيقة قبل أن ينقض على حقيبة السائحة ويجدبها منها بقوة ليسقطها أرضا ثم يطلق ساقيه للريح ويختفي عن الأنظار وسط ذهول السائحين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية تقدمت رفقة زوجها بشكاية إلى الدائرة الأمنية الخامسة التي باشرت تحرياتها من أجل اعتقال سارق الحقيبة التي تحتوي على أغراض السائحة بما فيها جواز سفرها و البطائق البنكية وهاتفها الى جانب مبلغ مالي.

وفي ظل تواتر عمليات ىالسرقة التي يتعرض لها الأجانب بالمدينة العتيقة، يتساءل متتبعون عن دور عناصر فرقة الشرطة السياحية التي تراجع أداؤها بسبب غياب رئيسها الذي يوجد في مهمة بمدينة جرادة منذ أشهر..؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة