الكيل بمكيالين بسيدي يوسف بن علي

حرر بتاريخ من طرف

فوجئ أحد المستثمرين الشباب ، برفض السلطات المحلية بالملحقة الادارية الجنوبية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي ، الترخيص له لفتح مستودع لبيع مواد البناء، إسوة بالعديد من المحلات المتواجدة على ضفاف واد ايسيل .

و اوضح المستثمر ذاته ، أن السلطات المحلية التي أغمضت عينيها على منزل بني بشكل عشوائي فضلا عن ثلاثة و ثلاثين مستودعا ، رفضت تسليمه الترخيص ، ليتم إخباره بعبارة ” سير تخدم بحالك بحال الآخرين ” . 

و استغرب المستثمر لجواب القائد الذي أخبره بكونه جديد و أن المستودعات الاخرى قديمة ، ليجيبه المستثمر بان القانون لا يميز بين الجديد و القديم .

و اضطر المستثمر إلى رفع شكاية لدى المحكمة الادارية بعد أن استقدم عونا قضائيا للوقوف على وضعية المستودعات التي تشتغل بشكل غير قانوني، مستفيدة من تساهل السلطات المحلية بالملحقة الادارية الجنوبية ، التي أصر قائدها على عدم افتتاح مستودعه . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة