الكشف عن سبب تفشي سرقة الألواح الشمسية من ضيعات فلاحية بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

استغرب مصدر مطلع في حديثه لـ “كشـ24” من عدم إقدام مجموعة من أصحاب الضيعات الفلاحية بجهة مراكش بتسييج تلك الضيعات لمنع اللصوص والسارقين من اقتحامها، والإكتفاء بتحرير الشكايات على خلفية السرقات التي طالت العديد من الألواح الشمسية في الآونة الأخيرة.

كما استغرب المصدر ذاته عدم استعانة أصحاب تلك الضيعات الفلاحية بحراس أو بكاميرات للمراقبة بإمكانها أن تساعد السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي لتحديد هوية هؤلاء اللصوص الذين كبدوهم خسائر بالملايين، وذلك على الرغم أن العديد من مالكي تلك الضيعات يتوفرون على أموال وإمكانيات مهمة بالإمكان تخصيصها للحماية والمراقبة.

يشار إلى أن العديد من السرقات، استهدفت مستعملي الألواح الشمسية بمجموعة من المناطق بجهة مراكش آسفي، وذلك على يد عصابة إجرامية منظمة مجهولة تصول وتجول من مجاط غربا بإقليم شيشاوة إلى تمازوزت قرب أيت أورير شرقا ومن أمزميز وتحناوت جنوبا إلى لوداية شمالا.

وتواصل فرق الدرك الملكي، أبحاثها وتحرياتها لفك لغز السرقات المتتالية من خلال جمع المعطيات والقرائن التي ستساعد في تحديد هوية أفراد العصابة الذين نفذوا السرقات المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة