الكشف عن حقيقة بناء تجزئات سكنية بالعقار الغابوي المعمورة

حرر بتاريخ من طرف

نفت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للشمال الغربي- القنيطرة بناء تجزئات سكنية بالعقار الغابوي لغابة معمورة، مبرزة أن الامر يتعلق بأراض سلالية.

وأوضحت في بيان توضيحي اليوم السبت، أن المناطق التي تحدثت عنها بعض المنابر الاعلامية توجد “داخل المدار الحضري لمدينة القنيطرة، وانها تشهد بالفعل إنجاز مشاريع سكنية، إلا أن الأمر لا يتعلق بتاتا بالعقار الغابوي لغابة المعمورة بل بأراض سلالية تم غرسها في الستينات بالأوكاليبتوس، وليس بأشجار الفلين”.

وأشارت الى “أنه نظرا للدور الأساسي الذي تلعبه الغابات الحضرية بالإقليم في المجال البيئي والاجتماعي والاقتصادي وعلى المستوى الجمالي، تحرص المديرية الجهوية للمياه والغابات على حماية وتدبير وتهيئة هذه الغابات وفق مقاربة تشاركية من خلال إبرام اتفاقيات شراكة مع جميع الفاعلين المحليين بغية ضمان تنمية شاملة وفعالية أكثر”.

وأعربت المديرية الجهوية للمياه والغابات للشمال الغربي عن شكرها الخالص للمجهودات المبذولة من طرف الفاعلين والناشطين في المجال البيئي بالمنطقة، مضيفة انها تبقي أبواب المديرية مفتوحة في وجه الراغبين بالمزيد من المعطيات والتوضيحات إذا اقتضى الأمر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة