الكشف عن حقيقة اختطاف فتاة على يد مقنع بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

نفت ولاية أمن الدار البيضاء، بشكل قاطع، الأخبار المنشورة حول حادث اختطاف مزعوم كانت ضحيته فتاة تبلغ من العمر 13 سنة، وتقطن بحي سباتة بمنطقة ابن امسيك، كما تدحض جملة وتفصيلا المزاعم التي تحدثت عن ضلوع شخص مقنع في ارتكاب عملية الاختطاف المفترضة.

وتنويرا للرأي العام، تؤكد ولاية أمن الدار البيضاء أنها سجلت يوم أمس الثلاثاء بلاغا بالبحث لفائدة العائلة من طرف والد الفتاة المختفية، قبل أن تعمد إلى تعميم برقية بحث على الصعيد الوطني تتضمن أوصافها وهويتها، وذلك تسهيلا للتعرف والعثور عليها.

وبموازاة ذلك، باشرت مختلف فرق الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن الدار البيضاء مجموعة من الأبحاث والتحريات الميدانية، التي تفرضها مسطرة بلاغات الاختفاء المشكوك فيها، قبل أن يتم العثور على الفتاة المصرح بغيابها بعد التحاقها بمنزل عائلتها في مساء نفس يوم التصريح بالاختفاء.

وقد كشف البحث المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة انتفاء جريمة الاختطاف في هذه الواقعة، وذلك بعدما تبين أن غياب الفتاة عن منزل عائلتها كان بشكل طوعي ونتيجة خلاف عائلي.

وإذ تشدد ولاية أمن الدار البيضاء على تفنيد واقعة الاختطاف المزعومة، فإنها تؤكد في المقابل تفاعلها المطلق مع كل البلاغات المتعلقة بالبحث لفائدة العائلة، سواء تلك المسجلة مباشرة لدى مصالحها أو المنشورة على وسائل الإعلام وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة