الكريمي يواكب انطلاقة ملاعب القرب التابعة لقطاع الرياضة

حرر بتاريخ من طرف

محمد تكناوي

بعد التوقف الاضطراري بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ، استرجعت ملاعب القرب بمراكش عافيتها من جديد بافتتاح أبوابها يوم أمس الثلاثاء 5 أبريل الجاري، أمام المرتفقين بكل من اسكجور، لمحاميد، سيدي يوسف بن علي و النخيل.

ولتجاوز الآثار السلبية التي خلفها هذا الوباء على نفسية وصحة الصغار والكبار، عملت المصالح المختصة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي على اتخاذ التدابير والاجراءات الخاصة بالاسراع بفتح هذه الملاعب، خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك الذي يعرف توافد المواطنين بشكل جد مكثف على هذه المرافق للراحة والاسترخاء وممارسة الرياضة وايضا يشهد تنظيم الدوريات الرمضانية.

وبعد التحقق من جاهزية هذه المرافق السوسيو رياضية، يتم حاليا وضع الترتيبات النهائية لضمان تدبير مستدام لها، خاصة ما يتعلق بجوانب الصيانة والمراقبة.

وقد أشرف مولاي احمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، على تدشين ملاعب القرب باسكجور. هذه الملاعب المتواجدة بالهواء الطلق، والتي قام الملك محمد السادس، على تدشينها يوم 25 اكتوبر من سنة 2018، وهي تضم عشرة ملاعب لكرة القدم عشبها اصطناعي، وحلبات للركض، ومساحات للألعاب لفائدة الأطفال، وكذا فضاءات خضراء للقرب، بالإضافة إلى مقصف، ومستودعات،
و تبلغ مساحته الإجمالية 20 ألف متر مربع.

وقد خلفت إعادة فتح هذه الملاعب، ارتياحا كبيرا لدى المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة